الثلاثاء، 13 يناير، 2015

كاتب يساري فرنسي الى الرئيس الفرنسي : نحن نفتقد للنزاهة في التعامل مع المسلمين

المصدر
وجه الكاتب والنشط اليساري الفرنسي ميشيل فيدو رسالة الي الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند منتقدا موقف فرنسا الذى ثار لمقتل الصحفيين ولم يثر للسخرية المتكررة من نبي المسلمين.
وجاء في رسالة النشاط الفرنسي:
علينا أن نكون عادلين ، إذا كنا ضد الإرهاب ولسنا ضد الإسلام ، فما معنى السخرية والاستهزاء من نبي الإسلام محمد ؟!
لقد قمت بسؤال محرِري صحيفة "شارلي - إيبدو" هل كان النبي محمد إرهابيًا؟
أحب أن أسال السيد الرئيس : من الذي بدأ، اليس نحن إعلاميا وعسكريا من بدأناهم !
اوﻻً : بنشر صور مسيئة لنبيهم .
وثانيًا: إرسال طائرات لقتل أبنائهم في العراق، كما قال مكتب حقوق الانسان في بغداد أن أعداد القتلى المدنيين الأبرياء في العراق جراء القصف الجوي"اضعاف اضعاف" قتلى داعش.
هولاء لم يأتوا إلينا يا سيادة الرئيس نحن ذهبنا لهم ، وعلينا أن نتوقع ردود أفعالهم ، وأن نتحمل النتائج.
لقد سمعت ترجمة لكلمة الناطق باسم الإرهابين يقول: (علينا أن نُعلم الفرنسيين معنى حرية التعبير بإنها ليست الإساءه إلى أنبياء الله -ويضيف قائلاً- أن لغة الرصاص هي اللغة الوحيدة التي يفهمها هوﻻء)
هذا الكلام ياسيادة الرئيس علينا أن نقرأه جيدًا.
إرسال تعليق