الخميس، 1 يناير، 2015

نيابة الانقلاب بقنا تحبس “زيدان القنائى” 15 يوما بدعوى الإتصال بالخارج والإخوان المسلمين و التحريض ضد القوات

قنا : أبو إسلام محمد (اللواء الدولية)
أصدرت نيابة الانقلاب بقنا قرارا بحبس الناشط السياسى و الصحفى زيدان القنائى 15 يوما على ذمة التحقيق معه فى عدة إتهامات ، منها الإتصال بالخارج “دون إذن” و كذلك التحريض على قوات الجيش و الشرطة و كذا الإتصال بجماعة الإخوان المسلمين بوصفها جماعة محظورة ! .
و كان المجلس السياسى للمعارضة المصرية قد أصدر بيانا ، استنكر فيه إعتقال زيدان القنائى الناشط السياسى و مدير منظمة العدل لحقوق الإنسان بقنا ، دون سبب أو جريرة و على غرار ما يخالف نصوص القانون و الدستور ، و بما ينطوى على الإعتداء السافر على حريته من قبل أمن الانقلاب .
و قال بيان المجلس السياسى للمعارضة المصرية أن اعتقال “القنائى” فى مديرية أمن قنا هو قرار أمنى غير حكيم ، فضلا عن أنه يمس الحقوق المكفولة لـ “زيدان القنائى” من ممارسه نشاطه السياسى بشكل سلمى رسمه الدستور و القانون .
و أشار بيان المجلس السياسى للمعارضة المصري و الذى وقعه عادل محمد السامولى رئيس المجلس السياسى للمعارضة المصرية و ارسل لـ “عبدالفتاح السيسى” نسخه منه الى ضرورة وقف الإعتقالات العشوائية و ضرب الفساد بشخوصه و آلياته القمعية و أن مثل هذه الأفعال لن تزيد الشعب الا اشتعالا مع قضية تحرره.
و طالب البيان فى نهايته بضرورة الإفراج عن الناشط السياسى و الصحفى زيدان القنائى .
إرسال تعليق