الأحد، 4 يناير، 2015

نائب رئيس مجلس ادارة "الرابح للايتام": الصحافة ذبحتنا .. والحكومة اخذت اطفالنا



منذ اسابيع استيقظ اهالى التجمع الخامس على هجوم كاسح من احد المواقع الاليكترونية الكبري على دار "الرابح للايتام" وهى الدار التى تتبع جمعية أصدقاء التجمع الخامس , واتهام هذا الموقع لرئيس مجلس ادارة الجمعية والدار المسمى باسمه باتهامات تصوره كأنه وحش كاسر, يقوم بتعذيب اطفال الدار ويقوم بتسخيرهم للعمل في مزرعته الخاصة , بل ويستولى على اموالهم ويشتري بها اراضى خاصة به , ما دعى النيابة باصدار امر بالفبض علي رئيسها وتحديد محاكمةعاجلة له ستجري في 15 يناير الجاري.
واللافت ان كل ما نشرته الجريدة مخالف جملة وتفصيلا لما جاء في تحقيقات النيابة التى اطلعنا عليها , فالرجل لم يتم يتم اتهامه باى تهمة مخلة بالشرف اطكلاقا وكل ما جاء في تحقيقات النيابة مجرد مخالفات ادارية او اجرائية لا تستوجب الا لفت النظر.
والشى الذى لا يمكن ان نمر عليه دون ان نذكره ان رئيس مجلس الادارة حرم من نعمة الانجاب ويعتبر اطفال الدار اطفاله كما انه يعانى من عملية قلب مفتوح. فضلا عن ان حالته المادية يسيره.
ولا يفوتنا ان نذكر ان السيدة نرمين محمد اجهشت بالبكاء عدة مرات اثناء الحوار بسبب قيام الوزارة باخذ الاطفال واغلاق الدار بعدما قامت بتربيتهم منذ ثمانية سنوات واعتبرتهم كابنائها , بل ان الدار الجديدة التى نقلوا اليها حرمتها من رؤيتهم.

المهم التقينا السيدة نرمين نائب رئيس مجلس ادارة الجمعية واجرينا معها هذا الحوار:

** ما هى تفاصيل الحكاية؟
* تبدأ تفاصيل الحكاية في بدية شهر يوليو الماضى حينما قامت مديرة الدار السابقة وتدعى فاطمة وهبة بتقديم شكاوى الى النيابة باتهامات مختلقة حول قيام رئيس مجلس الادارة باهانة الاطفال واستغلالهم وتشغيلهم في المزرعة الخاصة به , وكذلك عدم وجود عاملات بالجمعية او مشرف اجتماعى او مشرفات بالدار رغم وجود اسمائهم على حوائط الجمعية واساءة انفاق لاموال الجمعية , وان الشئون الاجتماعية قررت سحب الاطفال من الدار وهى كلها اتهامات سخيفة ومردود عليها وابسط رد ان كل الاتهامات التى ذكرتها كانت تخص الجمعية مع انها تعمل بالدار ولا تعلم اى شئ عن الجمعية والتساؤل هنا عن الطريقة التى عرفت بها مسألة سحب الاطغال من الدارمما يرجح وجود مؤامرة على رئيس مجلس الادارة من قبل جهات مهمة بالوزارة.
**لماذا تقدمت هذه السيدة بالمذكرة؟
* تقدمت هذه السيدة بالمذكرة المذكورة بسبب وجود خلاف بينها وبين رئيس مجلس الادارة حول قبول التبرعات بدون ايصالات , نحن كنا نرفض استلام ايه تبرعات كاشياء عينية للجمعية دون ايصالات واخذت جزاء يومين ولكنها كررت نفس الامر فنشبت مشادة لسانية على اثرها تقدمت باستقالتها, والامر انتهى تماما , لكننا فوجئنا بتقديمها تلك المذكرة للنيابة حيث فوجئنا بحضورمسئولى الشئون الاجتماعية ممثلا في ابتسام مديرة الاسرة والطفولة بمدينة نصر وام محمد مسئولة الاسرة والطفولة بالتجمع الثالث , فقامت ابتسام بالاتصال بخط نجدة الطفل وابلغتهم باساءتنا لمعاملة الاطفال ’ وحدث ذلك دون اى تحقيق يذكر وكأن القرار معد سلفا , ثم بعد ذلك انفردت بالاطفال وسألتهم عما يقومون به في المزرعة فاكد لها الاطفال انهم يذهبون للعب واللهو وقاموا بسبها بسبب انها طلبت منهم ان يسيئوا لرئيس مجلس الادارة الذى يعدونه والدهم وان يقولوا انه يجبرهم على العمل ويسئ معاملتهم , وانصرفت غاضبة , بل ان العاملات في الدار تقدموا بشكوى لمجلس الادارة تم رفعها لمكتب الوزير ضدها بسبب اهانتها للاطفال ووصمهم بصفات مجرمة قانونا.
** وما نفوذ هذه السيدة؟
* ثم توالت لجان التفتيش على سجلات الجمعية بسبب لجؤ السيدة فاطمة وهبة الى احد الصحفيين في احدى الصحف الخاصة ويوجد بينهما تشابه في الاسم لدرجة تؤكد كونه شقيقها او احد اقاربها حيث راح هذا الصحفي يسرد وقائع مغلوطة تماما عن الجمعية والدار وشخص رئيس مجلس الادارة متهمة اياه بتسخير الاطفال للعمل في مزرعته الخاصة واساءة معاملتهم واضافة لقبه على اسمائهم , رغم ان هذه الاسماء كلها وهمية ومجرد اسماء للتخاطب لا اكثر ولا اقل كما ان المزرعة المذكورة هى من ممتلكات الجمعية واوراقها مثبوتة فى الجمعية ووزارة التضامن والنيابة اطلعت عليها بشكل يقينى
** وكيف تفسرين شراء المزرعة وما جاء في الصحف؟
*شراء هذه المزرعة يجب ان يعد من المحاسن التى تحسب لرئيس مجلس الجمعية وتأكيد للشعور بالمسئولية تجاه الاطفال ومحاولة تأمين مستقبلهم ,في اصول ترتفع قيمتها بشكل كبير ولا يمكن ان تنخفض بدليل اننا قيراط الارض الذى اشتريناه منذ اربعة سنوات بمبلغ 16 الف جنيه تم بيعه بمبلغ 28 الف جنيه , ولقد اشترينا قطع ارض في بنها والوادى الجديد ثم حصلنا على قطعة ارض تبرع باطفيح وكلها تعد من اصول الجمعية وتضاعفت قيمتها الشرائية منذ شرائها , بل ان هذه الجمعية لم يكن لها اى اصول تذكر حينما قام بتأسيسها والان صارت تمتلك اصول كثيرة رفعت من قيمتها , بمعنى ان رئيس مجلس الادارة لم يهدر اموال الجمعية لسبب بسيط انه لم تكن هناك اموال للجمعية اصلا وكل الاموال التى حصلت عليها كانت جراء جهده الدءوب للنهوض بالجمعية وهو ما تحقق فعلا الا ان المراجع المالى للوزارة محمود رمضان في تقريره امام النيابة قال بأن الجمعية حققت خسائر جراء الاستثمار في المزرعة محل الحديث عام 2012 - 2013 قدرها 370 الف جنيه رغم ان الجمعية خدمية ولم نسمع من قبل ان الاستثمار في الارض يدر خسائر وليست ارباح كما انه من غير المفروض تحقيق ارباح في جمعية خدمية وحتى لو لم تحقق ارباح فهذا يعد سؤ ادارة لا يستوجب حبس رئيس مجلس الادارة
** ما هى خدمات الجمعية؟
*صارت تقدم خدمات مجمتعية كبيرة في اعانة الفقراء وتزويج اليتيمات حيث كانت تقيم سنويا حفلا لتزويج الف عريس وعروسة وامدادهم بالاثاث ودفع تكاليف الفرح والمأذون وخلافه , وكل التجمع الخامس ومصر كلها تعلم بهذه الحفلات , وكنا نحلم بمنافسة الاورمان , فضلا عن موائد الرحمن في كل رمضان ومسابقات القرأن الكريم السنوية والاحتفال بليلة القدر وتوزيع ملابس العيد والمدارس ,وتوزيع شنط رمضان واعانة المرضى والمحتاجين, كل هذا دون وجود مورد دخل واحد للجمعية عدا الجهود التى كان يبذلها رئيس مجلس الادارة , ما يعد دليلا على ان رئيس مجلس الادارة هو ديناموا الجمعية والدار المسماة بأسمه.
** هل انتم فوق الشبهات؟
* نحن نعتبر ان الاطفال في الجمعية اولاد لنا , فرئيس مجلس الادارة حرم من هذه النعمة , وكان تأسيس هذه الجمعية من أجل ان يعيش دور الابوبة, فكيف لأب ان يستغل اطفاله ويجعلهم يعملون في مزرعته التى اثبتنا انها ليست مزرعته الخاصة ولكن مزرعة الجمعية الخاصة , وان الاطفال يتصرفون فيها تصرف المالك في ملكه , وما يؤكد ان الحكاية حكاية ابوبة انه كان ينادى الاطفال باضافتهم لاسم واحد من اسمه المسمى باسمه الدار وذلك طبقا لفتوى من الازهر وبناء علىخطاب موجه من وزارة التضامن للسجل المدنى , وذلك من اجل ان يكون هذا سببا لالتقائهم بعد سن الرشد وتفرقهم , وانه كان مهتما جدا بتربيتهم لدرجة انهم ملتحقون بمدارس خاصة ومدارس لغات , فضلا عن انتفاء السبب الذى يجعله بحاجة للاستيلاء على التبرعات التى هو يحضرها لدرجة انه باع ذهب زوجته بقيمة 70 الف جنيه من اجل انقاذ الجمعية من الافلاس بسبب ضعف المتبرعين في احدى السنوات وحتى الان لم يتم استرداد هذه الاموال نظرا لانه كان يشعر وزوجته بأنه اب لجميع اطفالها وهذا مثبت في اوراق الجمعية وبحضور الشهود المستعدين للشهادة بذلك.
** وما حكاية الاستيلاء على مدخرات الاطفال؟
* من الاشياء الغريبة انه من الاتهامات التى اتهم بها انه قام باستثمارالمدخرات الخاصة بدفتر توفير احد الاطفال بمبلغ 85 الف جنيه رغم ان من اودع هذه الاموال له في حسابه هو من حولها من دفتر توفير الطفل الى حساب الجمعية عبر شراء ارض سجلت باسم نفس الطفل والعقود موجودة ومثبتة في الشئون الاجتماعية وتضاعف سعر هذه الارض يعد دليلا على حسن الادارة.
** وماذا عن العاملات والمشرفات؟
*بخصوص عدم وجود عاملات في الدار فهذا افتراء كبير وغير حقيقي اما عن المشرفات فالمشكلة ان الرواتب التى تقدمها الجمعية او الدار رواتب متدنية للغاية وكثيرا ما كانت تقوم المشرفة بمغادرة الدار دون اخطار مما يربك رئيس مجلس الادارة في البحث عن بدائل وهو امر صعب للغاية , وهى الحالة التى اثبتها تقرير السيدة ابتسام وام محمد المشار اليهن من قبل , واى جمعية خدمية في مصر تعانى من هذه المشكلة وتعانى من ندرة المشرفات والعاملات.
** ما تفاصيل احتجاز رئيس مجلس الادارة؟
*المدهش ان رئيس مجلس الادارة ذهب الى النيابة دون استدعاء من اجل السؤال حول صحة ما سمعه عن تقديم بلاغات ضده ففوجئ بان النيابة كانت قد اصدرت ضده ضبط واحضار وبعد التحقيق معه وتفنيد الاتهامات الموجهة اليه تم حجزه على ذمة التحقيق رغم ان كل الاتهامات كانت مجرد مخالفات ادارية لا تستوجب الحبس الاحتياطى.













إرسال تعليق