الثلاثاء، 13 يناير، 2015

عادل السامولى : السيناريو القادم في مصر إعفاء السيسى من منصبه

أصدر عادل محمد السامولي رئيس المجلس السياسي للمعارضة المصرية تصريح قال فيه ان اعفاء السيسي من منصبه طوق نجاة لمصر وللمؤسسة العسكرية
واشار ان صدمة وخيبة أمل ستعم أنصار السيسي بعدما يصدر قرار اعفاء السيسي من منصبه كرئيس لمصر معتبرا القرار (الصادم) هو طوق النجاة الوحيد امام المؤسسة العسكرية لانقاذ البلاد وانتشالها من التوجه مجددا نحو المجهول هذا القرار سبق للزعيم الراحل جمال عبد الناصر ورفاقه ان اتخذوه في حق الرئيس محمد نجيب
واكد ان عهد السيسي بدأ بتقديمه على انه الزعيم الوطني وناصر جديد لكن السيسي يعلم جيدا اكثر من غيره انه ليس عبد الناصر رحمه الله عبد الفتاح السيسي في منصب الرئيس بالفعل لكن (الدولة العميقة والثورة المضادة) تمسك بزمام الامور في مصر
سياسة ، اقتصاد، اعلام ، مخابرات ، قضاء، وباقي المؤسسات.
مصر بعد اعفاء السيسي من منصب الرئيس ستكون في (مرحلة سكتة قلبية سياسية ) لان مشكلة مصر في نخبتها وامام ازمة نخبة تتحمل أمانة ادارة شؤون البلاد والشعب بعد نهاية حكم السيسي لن يقبل بحاكم عسكري او من حاكم التيار الاسلامي مجددا
وقال لن تسمع في مصر( عايزين مرسي) الا من اعضاء الجماعة لكن لن تسمع ذلك النداء من طلاب الجامعات او من الشباب الثوري او من الاغلبية نهاية حكم السيسي ستكون موعد ميلاد نخبة جديدة سيقبل بها قادة الجيش المصري لان الموجة الثورية لازالت متجذرة في أعماق الشباب وهول صدمة المصريين في فشل السيسي سياسيا واقتصاديا باتت وشيكة الحدوث
وقال لن تفلح الاموال الخليجية في ضخ نبض الحياة في نظام السيسي والخليج نفسه الان يدخل متاهات الحرب ضد داعش وحكام كثيرون في الخليج لا يمكنهم الا تنفيذ الاوامر الامريكية والقول" سمعنا وأطعنا يا أمريكا "
ان السيسي لا يعلم انه يطعن نفسه كل يوم حتى يصل لحظة ( احتضار حكمه ) باستمرار رجال نظام الاستبداد والفساد و هو يحيط نفسه بكل هؤلاء المجرمين واللصوص من عهد مبارك
المؤسسة العسكرية التي تولت خلع مبارك وعزل مرسي ستكون امام لحظة تاريخية مجددا لانقاذ البلاد باعفاء الرئيس السيسي
إرسال تعليق