الجمعة، 9 يناير، 2015

فاينانشال تايمز: شارلي ابيدو صحيفة سخيفة تتعمد استفزاز المسلمين

انتقد مقال نشر بصحيفة «فاينانشال تايمز» البريطانية، بشدة السياسة التحريرية لمجلة «شارلي إبدو» الفرنسية التي تعرضت لهجوم إرهابي وراح ضحيته 12 شخصا.
ووصف كاتب المقال توني باربر، إن الخط التحريري لمجلة «شارلي إبدو» بالسخيف وغير المسئول لأنها تعتبر نفسها قد انتصرت عبر استفزاز مشاعر المسلمين، بالرسوم الكاريكاتورية التي تتهكم على الدين الإسلامي.
وقال باربر، إن "شارلي إبدو" لها سجل حافل بالسخرية وإغضاب المسلمين واستثارتهم، فقبل عامين نشرت كتابا من 65 صفحة يحتوي على رسوم كاريكاتيرية ساخرة عن حياة النبي محمد.
ويرى الكاتب البريطانى، أن حرية التعبير لا ينبغي أن تمتد إلى رسم صورة ساخرة للدين، ولن يكون مفيدا لمجلة شارلي إبدو، أو الصحيفة الدنماركية «يولاندس بوستن» التي تزعم الحرية باستفزاز المسلمين، فهذه الصحف دنيئة وغبية وغير مسئولة.
وأوضح باربر، أن الحادث الذي شهدته المجلة الفرنسية سيكون له تداعياته على الحياة السياسية، وسيصب على وجه الخصوص في مصلحة "مارين لو بان" وحزبها اليميني المتطرف الجبهة الوطنية، واليمين المتطرف بأكمله سيستغل الحادثة لمناهضة الإسلام، ومكافحة ما يسمونه الإسلاموية.
وأضاف أن استطلاعات الرأي تظهر الشعب الفرنسي ضد العنصرية ويكره التطرف، ونشر الكاتب الإنجليزي أندرو هاسي الذي يعيش في باريس، كتابا في العام الماضي ووصف باريس بأنها عاصمة العالم من الحرية والإخاء.
إرسال تعليق