السبت، 15 نوفمبر، 2014

صيادو دمياط يُكذّبون العسكر: قتلتم أبناءنا واتهمتوهم بالإرهاب


أبطل أهالي الصيادين بمنطقة عزبة البرج بمحافظة دمياط، الرواية الرسمية التي أدلي بها المتحدث العسكري بشأن قيام قوارب صيد بمهاجمة زوارق حربية في المنطقة الواقعة قبالة ميناء دمياط البحري.
وقالت " الجزيرة مباشر مصر": إنها حصلت على لقاءات حصرية مع أهالي عدد من الأشخاص الذين قتلوا برصاص الجيش في المياه الإقليمية على سواحل دمياط أمس.
وأكد الأهالي أن أبناءهم الذين وصفهم المتحدث بالإرهابيين هم صيادون من عزبة البرج التابعة لمحافظة دمياط واتهموا قوات البحرية باعتقال ذويهم بعد إطلاق النار على مراكبهم ما تسبب في احتراق أحد المراكب.
كان العميد محمد سمير، المتحدث باسم القوات المسلحة، قد قال: إن ثمانية أفراد من عناصر القوات البحرية فُقدوا، وأصيب خمسة آخرون، في هجوم وصفه بالإرهابي، استهدفهم أمام سواحل مدينة دمياط.
وأضاف، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أنه تم تدمير أربعة قوارب للمجموعات المسلحة، وألقي القبض على اثنين وثلاثين شخصا منهم.
ومن جانبها صرحت جبهة ثوار ليبيا أنها اضطرت لقصف فرقاطة بحرية كانت تمد مليشيات حفتر بالسلاح، ثم تبين بعد ذلك أنها تابعة للبحرية المصرية، ما أدى إلى مقتل عدد من الجنود والضباط.
وقالت غرفة عمليات ثوار ليبيا على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: إن مجلس ثوار بنغازي تمكن من إغراق فرقاطة عسكرية بالقاعدة البحرية ببنغازي، كانت تمد مليشيات حفتر بالسلاح، يوم 3 من نوفمبر.
كان المتحدث العسكري المصري أعلن فقد 8 من جنود وضباط البحرية المصرية، وإصابة 5 آخرين جراء اعتداء بالأسلحة النارية علي “لانش” بحري يتبع القوات المسلحة المصرية بميناء دمياط.
إرسال تعليق