الاثنين، 17 نوفمبر، 2014

أنور السادات جاسوس ويعترف: أنقذت الجيش الإسرائيلي في حرب أكتوبر ١٩٧٣ وهذه حكومة مصر السرية


وثائقي يكشف اعتراف السادات بإنقاذ الجيش الإسرائيلي وحماية جنوده خلال الحرب، في الوقت الذي كان يعرض فيه جنود الجيش الثالث في سيناء للموت عطشا وجوعا.. ويلقي الوثائقي الضوء على شبكة التجسس السرية التي حكمت مصر خلال حرب أكتوبر وضمت كمال أدهم مدير المخابرات السعودية المنسق الإقليمي للمخابرات الأمريكية، وعميل المخابرات الأمريكية عدنان الخاشوقجي وتولى ترتيب علاقات السادات بالموساد يعاونه الضابط المصري حسن التهامي، وكان عميلا للمخابرات الأمريكية وتولى تسجيل مكالمات عبد الناصر في حياته .. وتعرف كمال أدهم وأنور السادات وحسن التهامي على بعضهم البعض خلال عملهم في منظمة المؤتمر الإسلامي في الستينات.

إرسال تعليق