الثلاثاء، 11 نوفمبر، 2014

بالمستندات.. سلطات الانقلاب تطلب من السيناوية اثبات "مصريتهم" للحصول على شقق "السيسي"

في سابقة تسببت فى زيادة الاحتقان لدى اهالى سيناء , قامت وزارة الاسكان بمطالبة البدو المتقدمين لحجز وحدة سكنية من الوحدات التى اعلنت عنها الوزارة على مستوى الجمهورية في مشروع المليون وحدة سكنية الذى اعلن عنه السيسي باحضار وثيقة اثبات جنسية بالاسم الرباعى ذلك خلافا للبطاقة الشخصية.
بالاضافة الى ضرورة احضار المتقدم اصل شهادة ميلاد الوالدة وشهادة ميلاد والد الوالدة او شهادة وفاته وشهادة ميلاد اشقاء الام , وشهادة ميلاد زوجات والد الام ان كان متزوجا من اكثر من واحدة.
وعبر اهالى جنوب سيناء عن احتقانهم الشديد جراء هذه الاجراءات واعتبروها سلخا لسيناء من الخارطة المصرية وتشكيكا في 
مصريتهم.
وقال شاب سيناوي يعمل بالصحافة رفض نشر اسمه خشية حملة البطش الامنية التى يتعرضون لها أنا اتعلمت ودرست ابتدائي واعدادي وثانوي ومعهد 4سنين ومعايا معافاه الجبش وعملت جربدة وجواز سفر وعايزيني اثبت اني مصري بعد كل ذلك.
فيما قال شاب اخر يا استاذي الاحتلال احسن من كدا .. احنا بنجبر على الارهاب..والله البدو اصبحو يلبسوا الجلباب البلدى فى المواصلات خوفا من الكمائن وحسبنا الله ونعم الوكيل
واضاف اخر انا معي بطاقه مصرية وابي وامي وجدي وجدتي وجدي وانا واخوتي أدينا الخدمة العسكرية كما يقولون ضريبة الدم وفي اخر المطاف يقولون اثبت انك مصري. ماذا نفعل. ولمن نشتكي إلا لله وحده يعلم ما في صدورنا نحو مصرنا. 


يأتى هذا الاجراء في اطار ما تسميها سلطالت الانقلاب الحرب على الارهاب وهى الحرب التى تسببت في مقتل مئات الاهالى من سيناء وتهجيرهم من اراضيهم وتسببت ايضا في زيادة الاحتقان الذى يعانيه الاهالى هناك جراء الحملة الامنية خاصة في اعقاب انتشار مقطع فيديو يكشف بشاعة التعذيب الذى تعرض له اثنين من اهالى سيناء سقطا في قبضة الامن
إرسال تعليق