الثلاثاء، 10 فبراير، 2015

نيويورك تايمز: السيسي لا يستطيع فتح بوابات استاد.. فكيف نصدق كلامه عن الأمن

التحرير و بوابة القاهرة
قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إن الفيديوهات التي وثقّت حادثة "مجزرة الدفاع الجوي"، جميعها دللت على أن التدابير التي اتخذتها الشرطة للسيطرة على الحشود هي تدابير معيبة.
وأوضحت الصحيفة، في سياق تقرير لها، نشرته عبر موقعها الإلكتروني، أن إطلاق الشرطة للغاز المسيل للدموع، في الممر الضيق المؤدي إلى داخل النادي هو السبب في هذا المأساة.
وأشارت إلى أن أجهزة الشرطة، اتهمت أولتراس نادي الزمالك والمعروف باسم "الوايت نايتس" بأنهم المسؤولين عما حدث حيث أنهم هم من بدأوا بالتدافع.
ولفتت الصحيفة، إلى أن الواقعة أثارت غضب الكثيرين كما أثارت غضبًا واسعًا على مرتادي الإنترنت، حيث اتهموا السلطات بأنها المذنبة، بدءًا من سوء التخطيط وانتهاءًا بالاستخدام المفرط للقوة.
وتطرقت الصحيفة، إلى ما فعله عمر جابر، لاعب نادي الزمالك، الذي رفض لعب المباراة وبكى لما حدث، في حين استكمل زملاؤه المباراة.
وذكرت "نيويورك تايمز" أن العلاقات كانت متوترة بين إدارة نادي الزمالك وبين المشجعين، وهذا يرجع جزئيًا إلى أن الأولتراس لعب دورًا بارزًا في ثورة 25 ىناير 2011 . وكانت الصحيفة الامريكية قد نشرت في وقت سابق تعليق المحلل الرياضي البريطاني "جيمس دورسي" على أحداث استاد الدفاع الجوي والتي قال فيها إن سقوط قتلى ذاهبون لتشجيع ناديهم تعتبر انتكاسة حقيقية لحكومة الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي يؤكد على استعادة الأمن والنظام العام منذ توليه السلطة.
ورأى "دوسري" وهو خبير في اللوائح الرياضية الدولية، أنه بات صعبا تصديق كلام السيسي في استعادته الأمن والقانون والنظام وهو لا يستطيع فيه فتح بوابات الملاعب أمام الجماهير لحضور المباريات، مشيرا إلى أن ملعب كرة القدم بالنسبة لأي حكومة غير ديمقراطية هو أحد الأماكن القليلة التي لا يمكن السيطرة عليها.
إرسال تعليق