الخميس، 19 فبراير، 2015

"حزب الإستقلال"يرفض توريط الجيش ويقول للاقباط: مصابكم مصابنا

يدين حزب الإستقلال بشدة الجريمة الشنعاء التي إرتكبها تنظيم الدولة وراح ضحيتها واحد وعشرون مصريا، ويتقدم بأحر التعازي إلى ذوي الضحايا، فمصابهم مصابنا، وثأرهم ثأرنا، كما يستنكر الحزب محاولة إلباس هذه الجريمة رداءا إسلاميا، وقد فند علماء أجلاء كل الدعاوى التي زعمت أن مثل هذا العمل يندرج تحت الجهاد في سبيل الله .. هذه جريمة قتل يجب عقاب مرتكبيها.
وندين في نفس الوقت رد الفعل الأهوج لطيران الإنقلاب الذي أوقع ضحايا أبرياء من الأطفال والنساء .. فالقصاص يكون بملاحقة المجرمين وعقابهم .. كما ندين تقاعس السلطة في مصر لمدة شهر ونصف كاملين عن القيام بأي عمل لإنقاذ مواطنيها قبل مصرعهم.
إن الغارة الجوية لم تطل المجرمين لأن هذا لم يكن هدفها، وإلا لتمهلت حتى تحدد أهدافها بدقة وتضمن ألا تصيب غيرهم، ونحن نعرف أن الإنقلابيين لم يكونوا أبدا معنيين بالقصاص للمصريين، فقد بحت حناجرنا من المطالبة بالقصاص لشهداء مصر على أرضها دون أن يحركوا ساكنا، لكن الإنقلاب كان يريد لفت الأنظار بعيدا عن جرائمه وفشله المتتالي، مصورا للمصريين أنه يقوم بعمل وطني بينما هو في الواقع يضع إسفينا بين شعبين شقيقين، ويدعم نظيره الليبي خليفة حفتر.
نحن نحذر من توريط الجيش المصري في مستنقع الصراع الليبي الداخلي بدعوى الثأر لضحايانا، فلعقاب المجرمين وسائل أخرى تعرفها الدول المتحضرة ولا تطال المدنيين العزل .. لقد أضاف الإنقلاب إلى جرائمه في حق المصريين جريمة أخرى في ليبيا سقط فيها أبرياء .. لن تتأثر الأخوة المصرية الليبية بأفعال الإنقلابيين ولا بجرائم المجرمين، وسيأتي اليوم الذي نثأر فيه معا لكل من قتل ظلما.
------------------------------------------------------
شوقى رجب
عضوالامانة العامة لحزب الاستقلال
امين الاعلام الالكترونى
تويتر
فيس بوك
سكاى بى
shawkyra
00201117580059
00201021442136
إرسال تعليق