الاثنين، 16 فبراير، 2015

ذ.عبد الله بوفيم يكتب: لا تشاركوا في إراقة دماء المسلمين

*مدير صحيفة الوحدة المغربية.
أيها المسلمون وفي كل مكان, لا تنطلي عليكم مسرحيات حلف الكفار, فتساهموا وتشاركوا في التحريض على قتل المسلمين إخوانكم.
ويلك من الدماء المسلمة يا من جلست تفتي وتحرض على القتل, إنك تشارك الكفار في قتل إخوانك المسلمين في أماكن هم فيها مستضعفون لا يجدون حتى من يسمعهم وبالأحرى من يسمع صوتهم.
يا مسلمين, إنكم تشاهدون فيديوهات صورها حلف الكفار ونسبها للمسلمين وبالعاطفة والجهل والغباء تنشرون الفيديوهات وتساهمون بالمقالات والتحريض على إبادة المسلمين وفي كل مكان.
أيها المتفيقهين, يا من على صراخكم على فيديو مفبرك لحرق الكساسبة - وهو وحسب الخبراء لم يحرق والفيديو أثبتوا أنه مفبرك لذلك حذفه واضعوه من خبراء حلف الكفار- https://www.youtube.com/watch?v=MFX1vC4R0bM.
لم نسمع صراخكم وعويلكم أيام كان يحرق المسلمون بالآلاف في بورما ونيجيريا وسوريا والعراق وإفريقيا الوسطى والهند وفي كل مكان, إليكم نموذج لحرق عائلة كاملة أحياء وأمام الجمهور الكافر https://www.youtube.com/watch?v=kNPy0HOll6k
أيها الأغبياء يا من تحسبون أنفسكم متعلمين وأنتم تساهمون في تضليل شباب المسلمين الذي يقتدي بكم, أما علمتم أنكم تشاركون في إراقة دماء المسلمين بنشركم لمسرحيات الكفار, وتعطوهم المبرر لإبادة إخوانكم المؤمنين, وتخريب مدنهم وقراهم وذبحهم وحرقهم أحياء.
أيها الناعقون يا ما يعلوا صراخهم فقط حين يصرخ حلف الكفار مستهجنا مستنكرا, أما تعلمون بجرائم حلف الكفار؟ نشرتم وكتبتم وأفتيتم واستنكرتم وألبستم التهمة بالمسلمين وأنتم تزعمون أنكم تخدمون الإسلام بإبعادكم التهمة عنه والتبرء مما اسماه حلف الكفار ( داعش) إنه إسم صاغه الكفار وشوهوه وألصقوه بكل من يدافع عن عرضه وماله ونفسه في العراق وسوريا وليبيا وغيرها من دول المسلمين.
إسم أمعن حلف الكفار في تصوير مشاهد مقززة له كي يسكت كل الصادقين ويحرض الرعاع على حرب المسلمين بزعم حرب داعش, والحال أن داعش إسم موجود في الخيال والبيانات وغيرها كلها من فبركة مخابرات حلف الكفار.
حال نشر حلف الكفار الفيديو الذي أخرجوه لحرق الطيار الأردني الكساسبة, تكلم الجميع واستنكر الجميع وهاج وماج الجميع مستنكرا متوعدا بالمشاركة في قتال داعش وإبادتهم جراء الجريمة النكراء المفبركة.
والنتيجة هي تخريب سوريا بالكامل وقتل المدنيين وحرقهم بالمئات وإبادة النساء والأطفال, وبالطبع لا أحد استنكر ولا استهجن, بل الجميع فرح مسرور, وحلف الكفار ضاحك مستبشر(هاهم المغفلين سهلوا لنا تخريب سوريا وإبادة المسلمين فيها)
لست في حاجة لأريكم فيديوهات إبادة المسلمين على أيدي المسلمين وبأموال المسلمين في سوريا والعراق واليمن وليبيا وغيرها.
حلف الكفار لكي يحرض العالم على المسلمين في ليبيا, صور فيديو لما اسماه ذبح النصارى المصريين في ليبيا والحال أن الفيديو العاقل يدرك أنه مفبرك أيضا ومصور من النصارى أنفسهم وحلفهم الكافر لهدف شرعنة إبادتهم لمسلمي ليبيا على أيدي القوات المصرية وبأموال مصر.
حلف الكفار مدرك أن قتل المسلمين على يد الكفار يؤلب المسلمين ويوحدهم, لكن قتلهم على أيدي مسلمين آخرين يزيد المسلمين تمزقا وشرذمة, لذلك فهم بدل أن يشعلوا الحروب الأهلية بيننا كما فعلوا تمهيدا لاستعمارنا سابقا, فهم اليوم يصورون مناظر وحشية للمقاومين لغزو الكفار, ليحرضوا الأنظمة والدول عليهم, فيتفرج حلف الكفار لحين يستعمر الجميع.
لهذا أيها المسلم لا تتسرع ولا تنساق وراء مسرحيات حلف الكفار, وأعلم أن وراء كل جريمة ذو مصلحة وأصحاب المصلحة بالطبع في نشر تلك الفيديوهات وتصويرها هم حلف الكفار ومن يواليهم من صهاينة العرب وزنادقتهم.
لذلك شباب المسلمين, علماء المسلمين, كتاب المسلمين, اتقوا الله في دماء المسلمين, ولا تكونوا عونا لحلف الكفار من حيث لا تشعرون. حين يختلط عليك الأمر, إلزم الصمت لحين تفهم ما يقع وستجد أن بعض خبراء الكفار أنفسهم يكشفون زيف تلك التصويرات المفبركة.
والجهاد يقتضي منك أن تنشر تلك الحقائق التي تؤكد فبركة تلك الفيديوهات وتشرح للمسلمين ما يحاك لهم وتسعى لوحدة المسلمين وحفظ دمائهم لا أن تحرض على قتل المجاهدين المقاومين لحلف الكفار في دول استعمرها الكفار وقتلوا فيها المسلمين واغتصبوا النساء وذبحوا الأطفال وهدموا المدن والقرى.
كيف يا ما تصرخون ترون محمد بن عبد الكريم الخطابي وعمر المختار وعبد القادر الجزائري وغيرهم أبطالا مقاومين, وترون المجاهدين حاليا في سوريا والعراق وليبيا ونيجيريا وافريقيا الوسطى وغيرها, خونة كفرة فجرة, وهم ما حملوا السلاح إلا دفاعا عن الأنفس والأعراض؟
ما الذي سيكون موقفك لو أن حلف الكفار تجرأ على المملكة المغربية مثلا وبدأ يلعب فيها لعبته, يوزع الناشين ويوالي ويعادي, وشارك في تمزيق المملكة الموحدة حاليا؟ هل ستحارب الكفار وتحمي الأعراض والدماء؟ أم أنك ستشارك الكفار في قتل إخوانك المغاربة؟
كل يجيب نفسه بنفسه ويرى هل هو حقا مسلم غيور على دماء المسلمين؟ أم أنه منافق مجرم حقير تافه يؤثر المال وأوسمة الكفار على وحدة وسلامة وطنه.
إرسال تعليق