السبت، 21 فبراير، 2015

عبد الحميد شتا: تواضرس وحفتر شركاء في قتل 21 مسيحيا في ليبيا

تواضرس وحفتر شركاء في قتل 21 مسيحيا في ليبيا
من قتل 21 مسيحيا في ليبيا هو تواضرس الذي دعم الانقلاب في قتله للمصريين الابرياء لقد استخدم الانقلاب العسكري بابا الاقباط لتشريع كل تصرفات الانقلاب الاجرامية ضد الشعب المصري فمنذ مجئ تواضرس الي رئاسة الكنيسة المصرية وهو يستخدم من العسكر في التحريض ضد الرئيس محمد مرسي وجماعة الاخوان المسلمين وانحاز انحياز اعمي للانقلاب وقائده سيسنياهو وقد رحب تواضرس بجميع المجازر ضد الشعب المصري خاصة مجزرة رابعة العدوية التي قتلت فيها مليشيات السيسي 10 الالاف مصري وقامت المخابرات المصرية بالتعدي علي عدد من الكنائس كي تلفق التهمة لجماعة الاخوان المسلمين لقد كان الشعب المصري صفا واحدا حتي 11فبراير 2011 لكن المخابرات استطاعت تقسيم المصريين الي فئات عدة كي تتربص بهم فقد حرضت المخابرات اتباعها من السلفيين لتكفير الاقباط وشيطنتهم بل وحتي تجريم القاء السلام عليهم وهذا هو السبب الرئيسي في تخويف الاقباط من التيار الاسلامي وجماعة الاخوان المسلمين لكن انحياز الاقباط الاعمي للسيسي وعصاباته وجرائمه ضد المصريين هو الذي قتل 21 مسيحيا في ليبيا واقول للاقباط المصريين مازالت عندكم الفرصة للبرائة من السيسي وتواضرس والعودة الي الشعب المصري فتواضرس والسيسي زائليين لكن الشعب هو الباقي لكم واذكركم بوقوف المسيحيين والمسلمين صفا واحدا في ثورة 1919 ضد الانجليز عودوا الي رشدكم واتبعوا تعليمات المسيح السمحة ولاتسيروا خلف فتن سيسنياهوا وتواضرس الذين يخططان لحرب اهلية بين المسلمين والمسحيين منذ الانقلاب العسكري الدموي
حفتر شريك في قتل المسيحيين في ليبيا
دعم قائد الانقلاب في مصر سيسنياهو لنظيره قائد الانقلاب في ليبيا حفتر هو السبب الثاني لقتل المسيحيين في ليبيا فمنذ ظهور المجرم حفتر وقائد الانقلاب يرسل له الالاف الضباط والجنود لمساندته في قتل الشعب الليبي الاعزل بل ويرسل قائد الانقلاب سيسنياهو الطائرات المصرية المحملة بالقنابل والحمم لقتل الشعب الليبي بها ومساندة المجرم حفتر وقد رحب حفتر امس بقتل 21 مسيحيا وطالب نظيره سيسنياهو بالتدخل لصالحه في الحرب علي شعب ليبيا
إرسال تعليق