الثلاثاء، 17 فبراير، 2015

محمد العمدة يكتب : نجيب ساويرس من تدمير العراق إلي تدمير مصر وليبيا

لازال نجيب ساويرس يواصل أداء دوره في تدمير العالم العربي والإسلامي .
لم يكن هذا المقال ضمن السلسلة ، وما دعاني لكتابته ما قرأته من تصريحات لنجيب ساويرس ، ووجدت أنها تؤكد ما كتبناه عنه فيما يتعلق بالمهام التي يؤديها لصالح الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها في الشرق الأوسط .
إنني أكتب هذا المقال بعد مضي يوم واحد من فاجعة مقتل واحد وعشرين مصريا بدولة ليبيا ، المصريون الذين تعشقهم كل شعوب العالم بمسلميهم ومسيحييهم مهما كانت لغة من يستقبلهم أو ديانته ، يُقتلون الآن في دولة عربية شقيقة في سابقة نادرة الحدوث إن لم تكن معدومة .
بتاريخ 15/2/2015 مساء ذاع خبر قيام داعش بقتل 21 مصريا بطرابلس بليبيا ، وفي فجر اليوم التالي مباشرة أعلن الجيش المصري أنه وجه ضربات جوية وقال في بيانه : 
"شعب مصر الأبي : تنفيذاً للقرارات الصادرة عن مجلس الدفاع الوطني ، وارتباطا بحق مصر في الدفاع عن أمن واستقرار شعبها العظيم ، والقصاص والرد على الأعمال الإجرامية للعناصر والتنظيمات الإرهابية داخل وخارج البلاد . قامت قواتكم المسلحة فجر اليوم الاثنين الموافق 16/2 بتوجيه ضربة جوية مركزة ضد معسكرات ومناطق تمركز وتدريب ومخازن أسلحة وذخائر تنظيم داعش الإرهابي بالأراضي الليبية . وقد حققت الضربة أهدافها بدقة ، وعادت نسور قواتنا الجوية إلى قواعدها سالمة بحمد الله. 
وإذ نؤكد على أن الثأر للدماء المصرية والقصاص من القتلة والمجرمين حق علينا واجب النفاذ ، وليعلم القاصي والداني أن للمصريين درعا يحمى ويصون أمن البلاد ، وسيفا يبتر الإرهاب والتطرف .
حمى الله مصر وشعبها العظيم وألهم أهالي شهدائنا الصبر والسلوان ".
وفي المقابل أعلنت مصادر ليبية أن القصف أصاب حي سكني بمحيط مدينة درنة وتسبب في قتل سبعة أشخاص منهم ثلاثة أطفال وامرأتين بخلاف الإصابات . 
تباينت الآراء حول تقييم هذه الضربة الجوية ، وإذا تجاوزنا الانقلابيين والبسطاء المُضللين لأن أرائهم معروفة ، وتتبعنا آراء العقلاء المنصفين الذي يبغون الخير لهذا الوطن وليسوا أصحاب مصالح خاصة كالفريق السابق ، سنجد اعتراضات قيمة قيلت عن هذا التصرف الأهوج من السيسي ورجاله تمثلت في الآتي :
- أن من قام بتوجيه هذه الضربة لم يفكر أو يهتم بمصير قرابة مليون مصري يعملون في ليبيا ، وأنهم ربما تعرضوا للخطر بعد هذا التصرف الأهوج .
- تطرقت بعض الآراء إلي أن الحادث مدبر بقصد خلق ذريعة لكي يتدخل السيسي في ليبيا ، ويدعو الغرب للتدخل للقضاء علي الثورة الليبية وتمكين الانقلابي حفتر من البلاد ، وفي هذا الإطار تقول قوات فجر ليبيا في بيان لها : 
" إنّ خليفة حفتر وعبد الفتاح السيسي وأحمد قذاف الدم برعاية أممية واستخبارات مصرية وتنفيذ العملاء والخونة ، قد انتهوا الليلة من إنتاج آخر إصدار لفيلم هوليوودي غاية في الروعة من حيث إخراجه ومونتاجه وتصويره على شواطئ ليبيا ، ثم عرضه على وسائل الإعلام وتسويقه بين المغرضين لإجهاض ثورة الأحرار التي تقترب من الاحتفال بذكراها الرابعة بعد يومين .
وأضافت والآن فما عليكم أيها الثوار، إلا الخوض في معارك وحروب هنا وهناك ، لإنهاك قوتكم وتشتيت جهودكم ، ثم مرحبًا بالتدخل الغربي بـ" إف 16" ، حتى يأتي كرزاي أو مالكي لليبيا ليكافح الإرهاب وبرعاية أممية " .
والعجيب أن ضاحي خلفان النائب السابق لشرطة دبي المؤيد للانقلاب في مصر والمبغض للإخوان المسلمين وكل مؤيدي الثورة ، يصرح في تغريدة له علي موقع " تويتر " أنه " لا توجد داعش في ليبيا وإنما توجد عصابات مؤجرة للفتنة " .
كما أكدت فجر ليبيا نفس الكلام أنه لا وجود لداعش في غرب ليبيا وأن العملية مخابراتية لتبرير التدخل في ليبيا .
ما الذي يمنع أن يكون حفتر ورجاله هم من ارتكبوا هذه الجريمة المروعة ليستفزوا الغرب ويجبروه علي التدخل في ليبيا بذريعة مواجهة الإرهاب وتمكين حفتر من البلاد التي يعجز عن فرض انقلابه عليها .
بل من وجهة نظري الراجح أن يكون حفتر هو الفاعل لأسباب عديدة :
1- ربط عملية الإعدام بقصص اضطهاد المسيحيات اللاتي اعتنقن الإسلام واختيار وقائع قديمة يدل علي أن الفاعل أحسن في اختيار الموضوع من ناحية استفزازه للغرب بل ولكل المصريين و المسيحيين في أي مكان ، وإن كان الغباء هو سيد الموقف ، فما الذي ذكّر داعش بكاميليا شحاتة ووفاء قسطنطين هذه الأيام .
2- إن داعش تتعرض في سوريا والعراق إلي حرب يقوم بها تحالف دولي ويتم إلقاء الحمم عليهم بشكل يومي ، فهل من المتصور أنهم يسعون إلي استفزاز هذا التحالف واتساع نطاقه عليهم ، أعتقد أن الأرجح وهم تحت القصف المستمر ألا يكونوا هم الفاعل لهذه الجريمة المستفزة ، بينما هناك مصلحة لحفتر في استفزاز العالم أجمع حتي يستحث الجميع لدخول ليبيا ومساعدته في إحكام سيطرته علي الشعب الليبي .
3- إن السيسي ومنذ أن تم إعلانه رئيسا وهو يدعو الدول الغربية للتدخل في ليبيا ولم يجد رد فعل إيجابي ، لدرجة أنه عاتب مسئول إيطالي علي عدم التدخل في ليبيا فأعلن هذا المسئول رفضه في المؤتمر الصحفي وقبل أن يغادر مصر ، كما دعا الغرب لتشكيل تحالف دولي للتدخل في العراق وسوريا بذريعة مواجهة الإرهاب ، وقد سبق أن صدرت تقارير غربية تفيد أن مصر تدخلت عسكريا في ليبيا ، ومصر أنكرت ، فأضحي الأمر يحتاج إلي ذريعة تجعل التدخل المصري في إطار مبرر ، حتي يصبح هذا التدخل معلنا دون خجل ، ودون أن يقال أن مصر تتدخل في الشأن الداخلي لدولة مستقلة ذات سيادة دون مبرر .
خلاصة القول أن السيسي بهذا الضربة الجوية لم يفعل شيئا مفاجئا ، بل فعل ما كان يسعي إليه ويدعو له الآخرين ويشاركه في ذلك الانقلابي حفتر ، فمن غير المستبعد إذن أن يكون الأمر من تدبير من يسعون إليه منذ زمن .
4- حين يتحدث أحد أفراد المجموعة التي نفذت الاغتيال باللغة الإنجليزية ، وحين يصف النبي علية الصلاة والسلام أنه بُعث بالسيف رحمة للعالمين وحين يهدد الغرب بالاحتلال ، إذن نحن لسنا أمام عملية انتقام لكاميليا أو وفاء ، وإنما نحن أمام عمل مقصود به تخويف الغرب وحثه علي سرعة التدخل في ليبيا ، لاسيما حين يظهر حفتر علي قناة مصرية بعد عرض فيديو الإعدام مباشرة ويعلن أنه لا يمانع من تدخل مصر عسكريا في ليبيا ، وحين يخرج علينا وزير أوقاف الانقلاب محمد مختار جمعة الذي تشعر وأنت تقرأ بيانته أو تسمع تصريحاته أنه وزير داخلية أو رئيس جهاز مخابرات وليس وزير أوقاف حين يقول في بيان له نقلته شبكة الإعلام العربية محيط يقول فيه : 
أكد د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف إن ذبح البشر وحرقهم إنما هو خروج من الدين والإنسانية وانحطاط عن مستوى الحيوانية ولابد من قصاص عاجل وسريع وأن نقف وقفة رجل واحد من قواتنا المسلحة لإنهاء وجود تلك الجماعات الإرهابية ومن يدعمها ومحوها واستئصال شأفتها ، واعتبار ذلك واجبا عينيا وفرضا شرعيا ووطنيا ، كما نحذر كل أشقائنا العرب من الخطر الداهم المحدق بنا جميعا مما يتطلب عاجلا تكوين قوة ردع عربية مشتركة للقضاء على هذا الخطر الداهم . 
كما نحذر الغرب كله من أن هؤلاء القتلة المجرمين قادمون إليكم لا محالة إن اليوم وإن غدا ، إن لم نبادر جميعا بالقضاء عليهم ، فيدُكم في يدنا لنقضى عليهم قبل أن يأتوكم بما لا طاقة لكم به . 
كما نؤكد أهمية الضرب بيد من حديد وبلا هوادة على أيدي كل الخونة والعملاء والإرهابيين المجرمين الذين يعملون ضد مصلحة الوطن قولا أو فعلا وكل من يؤوى الإرهاب أو يوفر له غطاء ماديا أو أدبيا إذ لا وقت ولا مجال للمواءمات والموازنات .
ما قاله وزير أوقاف الانقلاب وعلي نهجه سار إعلام الانقلاب هو الهدف إذن من وراء عملية قتل إخواننا المصريين في ليبيا ، فيديو الإعدام يُعرض مساء 15/2 يعقبه تأييد حفتر لتدخل مصر عسكريا في ليبيا وعلي قناة مصرية علي نحو يوحي بالتخطيط والترتيب ، ثم يعقب ذلك عملية هجوم جوي فجر 16/2 ، ثم دعوات من الانقلابيين في مصر وليبيا بدعوة الغرب والشرق والشمال والجنوب وكل لغات العالم لتوحيد الصف للحرب علي ليبيا .
5- إن أقل ما قيل من انتقادات للهجوم الجوي المصري علي ليبيا ، أن مصر توجه ضربة لجهة معلومة عقابا لها عن جريمة ارتكبها فاعل مجهول .
6- ومما قيل أيضا أن السيسي بتصرفاته غير المدروسة والمنطلقة من خلفية التزامه بالحرب العالمية علي الإرهاب التي درسها عام 2006 علي أيدي الدكتورة / شريفة زهير المعلمة بمعهد الدراسات الإستراتيجية بكلية الحرب الأمريكية والمعلمة أيضا بجامعة بن جوريون الإسرائيلية والتي دلت كل مراجعها علي أن الإرهاب مرادف بالنسبة لها للفكر الإسلامي وتيار الإسلام السياسي .
فقد تدخل السيسي في الشأن الداخلي لدولة ليبيا الشقيقة والتي تعيش ثورة علي نظام القذافي الظالم الذي دام أربعين عام ، ثم يأت السيسي ويعاون انقلابي من رجال هذا النظام السابق ليمكنه من البلاد في عمل ظالم وجائر ، ما كان ليفعله إلا أن يكون التزام عليه من دول لا يستطيع أن يخالف أوامرها .
7- ومما قيل أيضا عن عملية الهجوم أنها تزج بمصر في حرب خارجية وصراع جديد هي لا تملك مقوماته في الوقت الحالي ، لأنها هي نفسها تعاني من أزمات لا حصر لها .
خلاصة القول أن الهجوم علي ليبيا أمر محل جدل وخلاف ، والعقلاء المخلصون يرفضون ما حدث ، ومع ذلك يخرج علينا نجيب ساويرس في تغريدة له علي موقع تويتر ليقول : 
Naguib Sawiris @Naguib Sawiris · 10 
" لا خيار لنهو – يقصد إنهاء - الوضع الليبي إلا بتحالف مصري إماراتي إيطالي فرنسي يدخل ليبيا و يحررها مع القوي الوطنية الليبية من قوي الإرهاب انتصارا للإنسانية " .
إذن فقد صدقنا حين قلنا أن الاتحاد القبطي العالمي وعلي رأسه نجيب ساويرس هو الذي أرسي قاعدة إلصاق الإرهاب بتيار الإسلام السياسي في أي مكان في مصر أو خارجها ، وأرسي قاعدة الخلاص من هذا التيار في أي دولة من الدول .
ونلاحظ أن اقتراحه بشأن ليبيا ينطوي علي نفس خطة الانقلاب في مصر ، تقسيم التيارات السياسية في ليبيا ، الأول إسلامي ديني متطرف إرهابي ، والثاني مدني وطني محترم متقدم مثل جبهة الإنقاذ المصرية ، ونظرا لأن تيار الإسلام السياسي هو الأقوى في ليبيا ، لذلك يقترح العميل الأمريكي تشكيل تحالف دولي للانضمام إلي القوي الوطنية الليبية للقضاء علي كل ما هو إسلامي في ليبيا بشرا وقيما ، كما يفعل في مصر ، حين قاد الانقلاب علي النحو الذي سنكشفه في المقالات القادمة .
لقد صدقنا أيضا فيما قلناه في المقال الثالث والعشرين من سلسلة " الاتحاد القبطي العالمي والحركة الصهيونية العالمية " عندما قلنا :
إن كل ما قرأناه عن دور نجيب ساويرس في العراق لا يمثل شيئا يذكر بشأن حقيقة هذا المواطن الأمريكي نجيب ساويرس ، وحقيقة الدور التدميري الذي يقوم به ضد العالم الإسلامي كله لصالح الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها .
نشر موقع " SPIEGEL ONLINE INTERNATIONAL " وهو موقع لصحيفة شبيغل الألمانية يَصدر باللغة الإنجليزية حوارا أجرته الصحيفة مع نجيب ساويرس تحت عنوان " SPIEGEL Interview with Egyptian Businessman Naguib Sawiris " وترجمته " حوار شبيغل مع رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس" وذلك بتاريخ 12/12/ 2005 أثناء حرب العراق .
هذا الحوار في غاية الخطورة ويكشف لنا أن نجيب ساويرس بمثابة مستشار للولايات المتحدة الأمريكية خاصة وللغرب عامة فيما يتخذه الغرب من سياسات أو يشنه من حروب علي دول العالم الإسلامي ، ونظرا لأنه مقال طويل فسوف أعرض عليكم ترجمة بعض الأجزاء الأكثر أهمية وخطورة ، علي أن ننشر ترجمته كاملا في وقت لاحق .
بعد أن تحدثت الصحيفة مع ساويرس في الحوار المشار إليه عن عماله الثلاثة الذين تم اختطافهم في العراق وعن موقف الرهينة الألمانية وعن الظروف الأمنية في العراق قالت :
SPIEGEL: You're a potential kidnapping target yourself. You are wealthy and known for your controversial political views. You were one of the very few public figures in the Arab world who spoke out early on in favor of taking military action against Saddam
شبيغل :
أنت نفسك هدف محتمل للخطف ، فأنت ثري ومعروف بآرائك السياسية المثيرة للجدل ، وكنت واحدا من الشخصيات العامة القليلة جدا في العالم العربي الذي تحدثت مبكرا لصالح اتخاذ عمل عسكري ضد صدام ؟ .
Sawiris: Yes, and I still believe that it was the right move. We in the Arab world have suffered under dictators for so long that it was time to set an example. If you rob your own people, torture people and pick quarrels with your neighbors, someone will inevitably be after your head. This may be a simple message, but it has established a fundamental moral concept in our political culture 
ساويرس :
نعم ، وأنا لازلت أعتقد أن هذا هو التحرك الصحيح ، فنحن في العالم العربي عانينا من الطغاة لزمن طويل حتي حان وقت إرساء نموذج يكون عبرة للآخرين ، مفاده أنك إن سرقت شعبك وقمت بتعذيبه ودخلت في منازعات مع جيرانك ، فهناك بالضرورة من يقف خلف رأسك – أي سوف يقطع رأسك - .
ما حدث كان رسالة بسيطة ، ولكنها أنشأت مبدأ أخلاقي أساسي في ثقافتنا السياسية.
ومما لاشك فيه أن الجملة الوحيدة التي صدق فيها نجيب ساويرس لتبرير دعوته للولايات المتحدة الأمريكية لشن حرب علي العراق هي جملة ( ودخلت في منازعات مع جيرانك ) في إشارة لتهديد صدام حسين لإسرائيل ، أما باقي إدعاءاته عن الديمقراطية فهي الكذب الفج من رجل كان رأس الحربة في الانقلاب الذي وقع في مصر بعدما أسفرت الديمقراطية عن صعود تيار الإسلام السياسي .
SPIEGEL: Do you have confidence in Iraq's political establishment's ability to hold the country together -- or is an eventual breakup simply a matter of time? 
شبيغل :
هل لديك الثقة في قدرة المؤسسة السياسية للعراق علي الحفاظ علي البلد موحدا أم أن التفكك في نهاية المطاف مسألة وقت ؟
Sawiris: It will platform only be possible to prevent a breakup if a strong secular can establish itself, a platform led by former Prime Minister Iyad Allawi, for example. If the sectarian violence of recent months continues, a breakup is inevitable -- and all of Iraq's neighbors will become involved in the conflict. Syria and Iran are already doing so today 
ساويرس :
" إن إرساء منبر علماني قوي يستطيع أن يرسخ نفسه هو السبيل الوحيد لمنع تفكك العراق ، منبر يقوده علي سبيل المثال إياد علاوي رئيس الوزراء السابق .
وإذا استمر العنف الطائفي الذي يجري خلال هذه الأشهر ، فإن التفكك سيصبح حتميا ، وكل الدول المجاورة للعراق سوف تتورط في النزاع ، وهذا ما تفعله سوريا وإيران الآن " .
من قبل كان هو صاحب الرأي والمشورة بتوجيه ضربة للعراق الذي تجرأ حاكمه وراح يهدد إسرائيل ، وقد تم تنفيذ الضربة والتي قضت علي العراق قضاء مبرما ، ثم يشير علي الولايات المتحدة وحلفاؤها بعدم الانسحاب من العراق قبل إرساء منبر علماني قوي وقادر علي ترسيخ أقدامه في العراق ، واقترح أن يكون هذا المنبر بقيادة إياد علاوي ، والآن يشير بتشكيل تحالف دولي حدد أطرافه ليدخل ليبيا وينهي الأمر هناك بالقضاء علي المتطرفين ، هكذا هي أرواح المسلمين عند العميل نجيب ساويرس وعند الاتحاد القبطي العالمي الذي ينتمي إليه .
ولولا أن نظام مبارك نظام عميل للأمريكان شأنه كشأن ساويرس ، ومن بعده نظام السيسي ، لما أصبحت أرواح المسلمين رخيصة بهذا الشكل ، حيث تؤدي إشارة من نجيب ساويرس إلي قتل ملايين المسلمين أو اعتقالهم .
إنه نجيب ساويرس من تدمير العراق إلي تدمير مصر إلي تدمير ليبيا ويا قلبي لا تحزن .
إرسال تعليق