الأحد، 22 فبراير، 2015

شغلته يعمل ميت ..أنيس ناصر سعد النبي.. مات مرتين كمجند ومرة كقبطى

 

في معلومة قد يكون لها تداعيات كبيرة في المرحلة القادمة نشرت صفحة "الجبهة الشعبية - مسار" على الفيس بوك صورة لشخص يدعى أنيس ناصر سعد النبي. ...21 سنه - من المنوفيه.. قالت ان صاحبها هو ذاته الشخص الذى ظهر في فيديو اعدام الاقباط في ليبيا.
وقالت الصفحة "ده إسمه أنيس ناصر سعد النبي. ...21 سنه - من المنوفيه..!!!!!...الصور دي حد منزلها علي أحد الصفحات المؤيدة للسيسي وتدعى"السيسي في عيون مصر" ..وبالإسم ده....# يعني مسلم ومنوفي .. كمان...واخدين بالكم. ..يعني ولا مسيحي ولا من المنيا...كده أنا إتاكدت. .#21 مسيحي لم يقتلوا.. ومشفناش حتي # نقطة دم علي الرمال..ولا حتي إعلام العار استضاف أهاليهم. .ومعاهم صورهم..والغريب إن الكنيسه هيه اللي أكدت علي هويتهم..مش أهاليهم. # يعني الكنيسه عارفه كل النصاري اللي بيسافروا خارج البلاد؟!" هذا ما نشرته الصفحة.
واثناء محاولة :المدونة" توثيق تلك الواقعة عثرت على معلومات اخري اكثر غرابة تؤكد ان نفس الشخص ظهر اسمه ضمن عدة قوائم للشهداء من الجنود وفى فترات زمنية متفاوتة حيث ظهر اسمه في حادث رفح ونشرت الاهرام اسمه بتاريخ 19 اغسطس 2013 في احد الحوادث الارهابية ثم نشرت اسمه "الدستور" بتاريخ الإثنين 17/فبراير/2014 كشهيد في حادث ارهابي جديد.


هؤلاء كذبوا الفيديو المفببرك لقتل الاقباط بليبيا

واقعة مماثلة

يرجى الضغط على الروابط الموجودة في الكلمات باللون المختلف للذهاب الى الصفحات مباشرة
إرسال تعليق