الجمعة، 12 ديسمبر، 2014

"قوميون وناصريون ضد المؤامرة" تقدم مبادرة الى شرفاء الجيش لانقاذ مصر

ازاء المشهد العبثي الذى تعيشه مصر منذ الانقلاب العسكري في 3 يوليو2013 حتى الان والذى وصل ذروته بتمريغ كرامة العسكرية المصرية عبر مشروعات تهجير سكان الشريط الحدودى المقابل لغزة الباسلة في سيناء من مساكنهم واقامة حاجز مائى وخرسانى على طول الحدود معها امعانا في الحصار الاجرامى لها وتنفيذا لحلم صهيونى قديم بالانفراد بسكان غزة الباسلة وكسر مقاومتها , بجانب تفريغ سيناء من سكانها بدلا من تعميرها..بجانب ما يتردد هنا وهناك حول تشكيل تحالف أثم خائن بين الكيان الصهيونى -كعدو تاريخى ووحيد لشعب مصر-  والاردن ومصر من اجل حصار المقاومة في غزة الباسلة وكسر ارادتها.
فضلا عما سببه هذا الانقلاب من تشويه للصورة النمطية للجيش المصري الشامخة في عقول وقلوب الناس بعدما استدارت بندقيته – وسط ندرة القيادات الحكيمة - لتوجهه الى صدور المصريين سواء في الوادى او سيناء بدلا من ان توجه الى العدو الصهيونى الغاشم.
يرافق ذلك انهيار اقتصادى وشيك وتفشى للفساد في المؤسسات بصورة غير معهودة من قبل , فضلا عن ثالثة الآثافي وهى خلق حالة من الانقسام الاجتماعي الخطيرة غزتها وخططت لها وسائل اعلام هذا الانقلاب والتى تنذر بانفجار حالة من الغضب الشعبي العارم قد لا يستطيع كائن من كان السيطرة عليها او حتى تقدير خسائرها ولن يستفد منها الوطن بأى حال من الاحوال.
 وازاء هذا الفشل – ما لم تكن المؤامرة - وتواصلا مع مبادرة مشابهة كانت قد طرحتها الحركة في 9 يونيو 2013 – فان حركة "قوميون وناصريون ضد المؤامرة" تناشد جيش مصر العظيم وقياداته الوطنية - وهم كثيرون - الاسراع الى انقاذ البلاد والانضمام الى صفوف الشعب دون ان يكون لهم دور سياسي في ذلك ولكن من أجل مداواة النفوس المكلومة والقلوب المجروحة ومد يد العون الى الامهات الثكالى والشباب الذى هز القمع والفساد والموازين المقلوبة فيه روح الانتماء في قلوبهم الى هذا البلد.
وتتلخص المبادرة في العودة للمسار الديمقراطى كما يلى:
* العودة الى المسار الديمقراطى وتنحية حاكم الانقلاب العسكري من الحكم.
* عودة الرئيس المدنى الشرعي المنتخب لكى يصدر القرارات التالية:
1- الغاء دستور الانقلاب والعودة للدستور الشرعي 2012
2- الدعوة لانتخابات رئاسية في غضون ثلاثة أشهر.
3- الدعوة لاجراء الانتخابات البرلمانية خلال اربعة أشهر علي ان يحدد في القرار ليكون اول مهام هذا المجلس تشكيل لجنة مئوية 70% منها من بين اعضائه والباقي يوزع على القوى التى لم تحصل على تمثيل برلمانى وذلك لتعديل الدستور.
4- الغاء جميع القرارات والاحكام التى صدرت ضد من يعملون بالسياسة افرادا وجماعات واحزاب منذ ثورة يناير 2011 وتعويض المحبوسين ماديا ومعنويا تعويضا ملائما.
5- تشكيل محاكم ثورية يحوز قضاتها ومستشاروها على رضاء جميع المتخاصمين ومن يمثلهم للتحقيق في جميع جرائم الدم التى حدثت منذ ثورة يناير حتى الان سواء أكانوا عسكريين أو مدنيين,على ان تكون هذه المحاكمات علنية وتنقلها وسائل الاعلام مباشرة وتنجز مهمتها في مدة اقصاها سنة.
6- تشكيل لجان لحصر المظالم التى حدثت ما بعد ثورة يناير واعادة المفصولين الى اعمالهم والافراج عن الاموال المصادرة وتعويض من تضرروا تعويضا مناسبا .
7- تشكيل لجان نوعية منتخبة لتطهير مؤسسات السلطات الثلاثة , القضاء , الشرطة , الاعلام.
8-تشكيل لجان كفاءات  لتحقيق محاور"عيش - حرية - عدالة اجتماعية- كرامة انسانية"
وتنوه الحركة على ثقتها في قدرة المؤسسة العسكرية على تصويب مسار الاحداث في مصر بكل شفافية وجلاء ووطنية وتجرد واخلاص لا تبغي الا رقي مصر الحبيبة ونهضتها وهى الرسالة التى ظلت تحملها جيلا بعد جيل , لتعبر المؤسسة العسكرية بمصر الى مرحلة الامان الاجتماعى والسياسي وتنقلها نقلة قوية الى مصاف الدول المتحضرة التى تعرف قيمة القانون والدستوروتحمى ارادة الشعب لا تمليها عليه والتى لا تتوقف على ارادة الاشخاص.
عاشت مصر عاش شعب مصر وعاش جيشه.
قوميون وناصريون ضد المؤامرة
القاهرة 12 ديسمبر2014
إرسال تعليق