الاثنين، 29 ديسمبر، 2014

صحيفة اسرائيلية تتسائل : لماذا يغضب فيلم هوليوودي عن النبي موسى الدول العربية؟

بعد أن قررت مصر منع عرض الفيلم الهوليوودي للمخرج البريطاني ريدلي سكوت، "الخروج.. آلهة وملوك" والذي يروي قصة النبي موسى وخروج الشعب اليهودي من مصر زمن الفراعنة، وصلت المغرب كذلك إلى نفس القرار إذ قام المركز السينمائي المغربي بتوقيف عرض الفيلم بالقاعات السينمائية الوطنية، التي كان بعضها قد بدأ في عرض الفيلم وبيع التذاكر.
وأوضح بيان المركز السينمائي قراره حسب ما جاء في نسخة نشرتها مواقع عربية "أن لجنة النظر في صلاحيات الأشرطة السينماتوغرافية لم تمنح تأشيرة عرض فيلم "الخروج.. آلهة وملوك"، بالإجماع، لكون الشريط يجسد الذات الإلهية، في شخص طفل صغير أثناء نزول الوحي على النبي موسى عليه السلام، وأشار البيان إلى أن هذا التجسيد باطل وأن الله لا يتمثل في جميع الأديان السماوية".
وكانت مصر قدر منعت عرض الفيلم بسبب ما يتضمنه من تزييف للتاريخ، كما قال وزير الثقافة المصري، د. جابر عصفور، الذي اعتبر أن الفيلم يجعل من النبي موسى واليهود بناة للأهرامات، وهو ما يتناقض مع الوقائع التاريخية الحقيقية".

والتزييف الآخر الذي يغيظ وزارة الثقافة المصرية هو الرواية أن موسى شق البحر الأحمر حسب الفيلم بينما تقول الوزارة إن الحقائق التاريخية تشير إلى التفسير يعود إلى هزة أرضية.
إرسال تعليق