الخميس، 18 ديسمبر، 2014

"الشعب": كارثة جديدة تنتظر أصحاب شهادات استثمار قناة السويس



في مفاجأة غير متوقعة لاصحاب شهادات استثمار قناة السويس الجديدة، كشف مصدر مسئول بالقطاع المصرفي أن نحو 90% من حصيلة شهادات استثمار قناة السويس الجديدة ، جاءت من ودائع المودعين بالقطاع المصرفي، وان 10% فقط من حصيلة الشهادات هي أموال جديدة جاءت لبعض العملاء الجدد الذين انضموا للقطاع المصرفي بفتح حسابات جديدة، وهو الامر الذي يعني حدوث ازمة سيولة غير مسبوقة في البنوك المصرية.
وقد اكد خبراء الاقتصاد أن هذا الأمر يعد بمثابة كارثة كبيرة على الاقتصاد المصري حيث أن ذلك يعد تجميد لسيولة البنوك، وأنه لا أموال جديدة دخلت للدولة، و كل ما حدث أن الفائدة ارتفعت من 8 و 9 % الى 12% و هو ما يسبب عجزاً ضخماً في الموازنة، وهو الامر الذي سوف يتسبب في كوارث اقتصادية قد تتسبب في انهيار كامل للاقتصاد.
و اضاف احد الخبراء الاقتصاديين ليل ونهار، انه من المتوقع في حالة استمرار ازمة السيولة قيام البنوك بتسليم مستحقات العملاء على شكل اشياء عينية مثل السيارات او الاجهزة الكهربية او العقارات، مثلما حدث في التسعينات في ازمة شركات توظيف الاموال.
إرسال تعليق