الثلاثاء، 30 ديسمبر، 2014

تفاصيل القضية المتهم فيها نجل حسنين هيكل والتى ورد ذكرها في التسريبات


المصريون
إبان ثورة يناير وجهت محكمة استئناف القاهرة اتهامات إلى حسن هيكل نجل الكاتب الشهير محمد حسنين هيكل في قضية طالت أيضًا نجلي الرئيس المخلوع حسني مبارك بالفساد والحصول على مبالغ مالية بغير وجه حق من بيع البنك الوطني المصري.
وحددت محكمة استئناف القاهرة موعدا لجلسات محاكمة جمال وعلاء مبارك نجلي مبارك وسبعة آخرين بينهم حسن نجل الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل في قضية "الحصول على مبالغ مالية بغير وجه حق" من بيع البنك الوطني المصري، بحسب مصدر قضائي.
ويبلغ إجمالي المبالغ المستولى عليها 2.51 مليار جنيه.
وبين المتهمين كذلك أيمن سليمان واحمد سليمان وياسر سليمان وهشام الملواني واحمد بدر وعمرو القاضي وحسين الشربيني.
وكان الكاتب محمد حسنين هيكل نفى أي علاقة لابنه بنجلي الرئيس المخلوع علاء وجمال مبارك، مؤكدا أن ابنه حسن استطاع تحقيق نجاحات علمية ومهنية بعيدا عن اي تدخلات برجال سلطة مبارك وحاشيته، ولا يوجد أي علاقة تربط نجله حسن بنجلي مبارك على إطلاق.
هيكل الذي طالما حلل الواقع السياسي وفق آراء متصاعدة ومتضاربة على مر خمسين عاما، لم يصدر عنه إلى الآن اي تعليق جديد حول الاتهامات الأخير لابنه بالفساد وشراكته مع أبناء مبارك بالاستحواذ على أموال عامة.
ولم تحاول المصادر الإعلامية التي تعيد في الغالب تصريحات وتحليلات هيكل، إطلاق سؤال عليه حول الاتهامات الموجهة إلى نجله، أو على اقل تقدير الحصول على تعليق منه حول هذه القضية الجنائية، وعما إذا كانت تهمة الفساد التي تلاحق نجله قد تحلق به "عارًا" إذا ثبتت في المحاكمة، بحسب صحيفة "الأخبار" اللبنانية.
وأوضح المصدر القضائي أن "المتهمين خالفوا أحكام قانون سوق المال والبنك المركزي المصريين بان اتفقوا فيما بينهم على السيطرة على أسهم البنك الوطني المصري من خلال تكوين حصة حاكمة بينهم لشراء اكبر نسبة من أسهم صغار المستثمرين عن طريق صناديق الاستثمار المغلقة وبيعها وعدم الإفصاح بها للبورصة كما اخفوا هوياتهم على أسهم البنك الوطني من خلال شركات عنقودية وصناديق استثمار مغلقة خاصة بهم في دولة قبرص وبعض الجزر البريطانية".
وسيحاكم المتهمون أمام الدائرة السادسة جنايات جنوب القاهرة.
وكانت تمت في الثاني من يونيو تبرئة نجلي مبارك في قضية تلاعب مالي إذ أكد القاضي أن الوقائع التي اتهما فيها سقطت بالتقادم.
ويجسد علاء رجل الأعمال الثري وكذلك جمال الذي كان يعتبر وريثا مفترضا لوالده في الحكم، نظاما سياسيا وماليا فاسدا، في عيون المصريين.
وكانت النيابة العامة، قد أسندت إلى المتهم جمال مبارك اشتراكه بطريقي الاتفاق والمساعدة مع موظفين عموميين في جريمة التربح والحصول لنفسه وشركاته بغير حق على مبالغ مالية مقدارها 493 مليونا و628 ألفا و646 جنيها، بأن اتفقوا فيما بينهم على بيع البنك الوطني لتحقيق مكاسب مالية لهم ولغيرهم مما يرتبطون معهم بمصالح مشتركة، وتمكينه من الاستحواذ على حصة من أسهم البنك عن طريق إحدى الشركات بدولة قبرص والتي تساهم في شركة الاستثمار المباشر بجزر العذراء البريطانية والتي تدير أحد صناديق (أوف شور).
وأشارت النيابة إلى أن المتهمين قاموا فيما بينهم بتكوين حصة حاكمة من أسهم البنك تمكنوا من خلالها من الهيمنة على إدارته وبيعه تنفيذا لاتفاقهم، وذلك على خلاف القواعد والإجراءات المنظمة للإفصاح بالبورصة، والتي توجب الإعلان عن جميع المعلومات التي من شأنها التأثير على سعر السهم لجمهور المتعاملين بالبورصة.
كما أسندت النيابة أيضًا للمتهم علاء مبارك اشتراكه مع موظفين عموميين بطريقي الاتفاق والمساعدة في ارتكاب جريمة التربح والحصول على مبالغ مالية مقدارها 12 مليونًا و253 ألفًا و442 جنيهًا، من خلال شرائه أسهم البنك سالف الذكر بناء على المعلومات الجوهرية من باقي المتهمين.
وأذاعت قناة "الشرق" الفضائية التي تبث من تركيا، تسريبًا منسوبًا للواء عباس كامل مدير مكتب عبد الفتاح السيسي عندما كان الأخير وزيرا للدفاع، يطلب فيه من النائب العام هشام بركات هاتفياً أن يتدخل لرفع حظر السفر عن نجل الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل المتهم بقضية فساد في البورصة المصرية.
وعقب رجل الأعمال، حسن هيكل على التسريب قائلاً في تغريدة على حسابه الشخصي عبر "تويتر"، اليوم "إيه مشكلة تسريب إمبارح فى رأي ؟ وهو يضيف ولا يقلل ( لانه لو فى طلب انه ارجع مصر مش انه القضيه تتشال).... انه جاء بعد تسريب اول امبارح".
وأضاف: "مداخله أخيره فى هذا الموضوع، وبأعتذر انه الشأن خاص مش عام، التسريب يضيف ... لانه رفع الاسم لم يحدث !".
إرسال تعليق