الخميس، 18 ديسمبر، 2014

ميليشيات حكومة العراق الطائفية ترتكب جريمة بشعه ضد صحفي

ميليشيات العتبه تقتل الصحفي كاظم الركابي بطريقه بشعه جدا ... امسكوه في الشارع بعد الاعتداء على براني السيد الحسني وقال لهم انا رجل اعلامي وهذه هويتي صادره من نقابه الصحفيين لكن هذا الكلام لم يفيده بشي فمسكوه وربطو ارجله ويديه واعصبوا عينيه وفتحوا فمه بالقوه ووضعوا دورقا في فمه وجائوا بالحامض النتريك او الاسفنيك اوالكبريتيك المركز ووضعوه في فمه الى ان وصل جوفه وماهي الا لحظات حتى فارق الحياه حيث عمل التيزاب على حرق اللحم والعظم في جوف هذا الانسان البري وقاموا بالعمليه في الشارع دون رحمه فاي دين يقبل هذا الفعل؟
إرسال تعليق