الخميس، 11 ديسمبر، 2014

بلاغ يتهم مؤسسي "تمرد" بتلقي ملايين الجنيهات من الخارج

تقدم محمد فاضل، عضو الحملة الشعبية لإرساء المسئولية ومكافحة الفساد، ببلاغ حمل رقم 25190 بلاغات النائب العام لسنة 2014، ضد عدد من قيادات حملة تمرد وحزب الحركة الشعبية العربية اتهمهم بتلقي تمويلات وتبرعات لاستخدامها في نشاط تمويل حملة تمرد.
وكشف أن البلاغ يشمل كلا من محمد عبد العزيز، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان ومسئول الاتصال السياسي لحملة تمرد، ومي وهبة، عضو المكتب السياسي بحركة تمرد، ومحمود بدر وكيل مؤسسي حزب الحركة الشعبية العربية (تمرد)، وحسن شاهين المتحدث الإعلامي باسم حركة تمرد، ومحمد نبوي المتحدث الإعلامي باسم حزب الحركة الشعبية العربية.
وأوضح فاضل، أن البلاغ يتهمهم بتلقي أموال دون الحصول على ترخيص من الجهات المعنية بذلك، لافتا إلى أن دخول الأموال تمثل في ثلاثة وقائع، وهي استلام وصرف 30 شيكا بقيمة 300 ألف دولار أرسلتها الجالية المصرية بأمريكا عبر منسقها الدكتور محمد الجمل. وتتضمن الواقعة الثانية استلام وصرف 6 شيكات قيمة كل شيك منها مليون جنيه مصري، تم تحريرها من بعض شيوخ قبائل سيناء بزعم تولي مسئولية الإعاشة لاعتصام 30 من يونيو، والثالثة استلام وصرف شيك قيمته 30 ألف دولار لكل واحد منهم من السفارة الإماراتية بالقاهرة.
وأوضح البلاغ أنه من واجبنا تجاه هذا الشعب إسقاط كل الأقنعة وكشف وفضح كل من تاجر بأحلام وأمال المصريين وحولها لمجرد وسيلة للاسترزاق والكسب غير المشروع.
إرسال تعليق