الأربعاء، 31 ديسمبر، 2014

فيديو.. عائد من الانتحار يروي مأساة النوم في الشارع


حمّل بخيت، بائع جائل، محاولة انتحاره أكثر من مرة على مسئولية الدولة التي تركته هو وأبناءه وزوجته طريح الشارع.
يروي بخيت قصته -على قناة القاهرة والناس الانقلابية- وتفاصيل محاولته الانتحار أكثر من مرة لظروف المعيشة الصعبة، وعدم قدرته على توفير العيش الكريم لأبنائه الـ7 بقوله: أنا متزوج منذ 2001، وعندي أسرة مكونة من 9 أفراد.. لا أمتلك من حطام الدنيا إلا أوضة وصالة ومطبخ وحمام، وببيع لب على تروسيكل، وبعت نصيبي في الأوضة والصالة، علشان أطلع ولادي الاثنين من الحضانات، ومؤسسة مصر الخير ادتني كشك آكل فيه عيش، فقررت تحويله لغرفة معيشة قعدت فيه أنا وأولادي ومراتي.
أضاف: مش المفروض الدولة مسئولة عن سكني، وأكلي وشربي، وإقامتي، ليه مش يشوفولي أوضة 2 متر ونص، بدل ما مراتي وولادي يناموا في الشارع، ليه هو أنا مليش حق على الدولة؟.
وتابع: "لينا 4 شهور مش بنستحمى، وهانتحر يعني هانتحر، ومصمم على الانتحار، وفيه رب للعيال.

إرسال تعليق