الاثنين، 15 ديسمبر، 2014

الاجابة كشفت المستور..هل كان ملك الاردن عضوا في المحفل الماسوني العالمي؟

بقلم د. اسامة فوزي
بعد نشري للخبر الذي انفردت عرب تايمز بنشره عن وجود اكثر من عشرين محفل ماسوني في الاردن باسماء مختلفة وتحت شعارات براقة تحول الخبر الى استجواب في البرلمان الاردني تقدم به انذاك النائب محمد القضاة لوزير الداخلية الاردني انذاك عيد الفايز الذي سارع الى نفي إنشاء أية «جمعية ماسونية أو السماح لأي نشاطات للماسونية في المملكة»، مشددا على ان القانون المعدل لقانون الجمعيات والهيئات الاجتماعية «حظر أي نشاط لتلك الجمعيات والحكومة متقيدة بذلك وتعمل على تنفيذه» أما فيما يتعلق بأندية الليونز والروتاري والأنرويل التي يقال انها نوادي ماسونية ولكن باسماء مختلفة بغرض التحايل على القانون فأشار الوزير الفايز الى أن «جميع هذه الاندية تأخذ مفهوم الجمعية أو الهيئة العادية وفق قانون الجمعيات والهيئات الاجتماعية، وهي مرخصة بموجبه وتعمل وفق أهدافها الواردة بنظامها الداخلي، والتي تتماشى مع أحكام وشروط هذا القانون والمتمثلة بتوطيد العلاقات الإنسانية والاجتماعية والثقافية ومركزها العاصمة عمان ولها الحق في فتح فروع لها في المملكة».. لافتا إلى انه «بلغ عدد هذه الأندية في المملكة (16) ناديا، وجميعها تعمل بحدود غاياتها وأهدافها المعلنة في نظامها الأساسي وفق القانون».
نفي الوزير الفايز جاء ضمن رد على سؤال نيابي لعضو كتلة نواب جبهة العمل الاسلامي محمد القضاة، حول «موقف الحكومة من النوادي الماسونية، ونوادي الليونز والروتاري والأنرويل وعددها واماكن وجودها، واسماء اعضاء نوادي الماسونية والاندية التابعة لها».النائب القضاة «لم يقتنع» بإجابة الوزير الفايز وعلق على الإجابة بالقول: «الماسونية حقيقة موجودة في الاردن، ولها نشاط واضح ومعروف من خلال ما يزيد على العشرين محفل ماسوني، وللاسف إن معلومات الوزير غير دقيقة...».واشار القضاة الى ان «هناك واجهات اجتماعية ومحاضن للماسونية،
وكنت قد انفردت بنشر قوائم باسماء اعضاء اخر محفل للماسونية في الاردن تراسه الملك حسين شخصيا نقلا عن وثائق سرية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصبح مقالي مرجعا في هذا الامر ونشرت مواقع وصحف عربية مقالي اما حرفيا وبتوقيع مني او دون نشر اسمي او بتحريفات هنا وهناك على عادة لصوص الكلمة العرب
وللانصاف فقط اقول ان الكاتب والباحث العربي حسين عمر حمادة افرد للماسونية في الاردن فصلا مطولا في كتابه الهام جدا ( الماسونية والماسونيون في الوطن العربي ) وقد اختفى كتابه من الاسواق ... وكاضافة فقط على مقالي الذي نشرته قبل سنوات اقول ان اول اثارة لموضوع الماسونية في الاردن ومدى شرعية فتح مكاتب لها تمت في منزلنا في حي الجنود في معسكر الزرقاء التابع للجيش الاردني والذي اثار هذا الموضوع او التساؤل هو جارنا وصديق والدي الشيخ المرحوم عبد الرحيم سعيد ( ابو همام ) والذي كان برتبة ( وكيل ) في الجيش الاردني ( وهي اقل من رتبة ملازم ثان ) وكان الشيخ يعمل مدرسا للتربية الاسلامية في مدرسة النصر الثانوية التابعة للثقافة العسكرية في معسكر الزرقاء والتي اصبح اسمها لاحقا مدرسة ( الثورة العربية الكبرى ) وهي المدرسة التي اصبح والدي مديرا ( ناظرا لها ) وقد انهيت دراسة الثانوية العامة فيها وكنت الاول - في اختبارات الثانوية العامة ( التوجيهي ) على جميع مدارس الثقافة العسكرية في الاردن ... كما درس في هذه المدرسة اولاد الشيخ عبد الرحيم ومنهم ابنه البكر همام الذي اصبح لاحقا مرشدا عاما لجماعة الاخوان المسلمين في الاردن وكان همام قد انهى الثانوية في مدرسة النصر مع اخي الاكبر وقرر والدي مع صديقه الشيخ عبد الرحيم ارسال الولدين الى جامعة دمشق للالتحاق بكلية الشريعة وقد تخرج الاثنان في عام 1965 فعمل اخي مدرسا للشريعة واللغة العربية في مدينة جنين ثم اسس مدرسة خاصة في الاردن قبل ان يهاجر الى امريكا ... بينما تابع همام دراسته في الازهر وفي جامعة فلادلفيا الامريكية واصبح مدرسا للشريعة في الجامعة الاردنية وعدة جامعات عربية كما اصبح من رموز جماعة الاخوان في الاردن ... ومرشدهم الروحي
في اكتوبر عام 1961 وكنت في الحادية عشرة من عمري اثار الشيخ عبد الرحيم خلال سهرة في منزلنا جمعت عددا من الجيران منهم جارنا المرحوم ابو راسم ( محمد عمران ) وجارنا المرحوم ابو شوقي موضوع قيام بعض الاشخاص بفتح مكاتب لجمعية اجنبية اسمها الجمعية الماسونية وشكك الشيخ باهداف هذه الجمعيات وانتمائها وتعارضها مع الدين الاسلامي ونصح الحاضرون الشيخ عبد الرحيم بصفته مدرسا للدين الاسلامي ان يستطلع رأي فضيلة المفتي العام في الاردن قبل الجزم بهوية هذه الجمعيات ... فامسك الشيخ بورقة وقلم وخط الرسالة التالية وبعث بها الى مجلة مغمورة كانت تصدر عن مقر المفتي العام في الاردن واسمها ( هدى الاسلام) وقامت المجلة بنشر الرسالة ونشر رد المفتي العام عليها
نص الرسالة
فضيلة المفتي العام للملكة الاردنية الهاشمية المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
وبعد: 
سيدي نرجو فضيلتكم ان تتكرموا بفتوى مفصلة في مجلة هدي الاسلام حول اهداف الماسونية اذ نجد صعوبة في اقناع معتنقها وهل هي مبدا ام حزب او لا مانع منها .. افتونا مأجورين
عبد الرحيم سعيد
مدرس التربية الاسلامية في مدرسة النصر الثانوية
ونشرت المجلة رد المفتي على السؤال كما يلي : ان مباديء هذه الجمعية غير معروفة وان دعاتها لا يبينون دعوتها ولا يشيرون الى مبادئها التي تقوم عليها سوى زعمهم انها ترمي الى خير الانسانية وان اتباعها يعين بعضهم بعضا وانهم اخوة بيت كلو واحد منهم بيت للاخر وانهم يسهل بعضهم العمل لبعض وهم يقولون ان الماسونية لا تصادم دينا من الاديان ولا يستطيع احد منهم ان يذكر مبادئها ويفضي بها الى احد لانه مأخوذ على كل واحد منهم العهد والميثاق ان لا يفشي سرا من اسرارها التي هي مبادئها ويقال ان من يذيع سرا من اسرارهم فهم في حل من قتله وقد اغرى دعاتها بهذه الاشارات التي يروجون بها طريقتهم كثيرا من بين طلاب المنافع او الذين اقتنعوا بانها تخدم الانسانية فدخلوها من مسلمين وغيرهم
ولما كانت مباديء الماسونية على ما ذكرناه مجهولة ولا تبين في الدعوة اليها فقد كان ذاك مدعاة للريب فيها وسؤ الظن بها لان الناس لم يعهدوا قط في عصر من العصور ان دعوة الى خير وصلاح قد كتمت مبادئها واخفت اركانها وقواعدها وانما يكتم ويخفي ما ليس بخير ولا معروف كما قيل
واستر دون الفاحشات ولا يلقاك دون الخير من ستر
والمفتي لا يمكن ان يفتي بشيء لا يعرف كنهه ولا تبدو له حقيقته بانه يحل الاقدام عليه ويباح الانتماء اليه
اما ما ورد في السؤال عنها هل هي حزب او مبدأ فاننا ونحن لا نعرف مبادئها لا نستطيع ان نحكم بانها حزب او مذهب او دين وكل ما يمكننا ان نقوله انها جمعية سرية غايتها تقويض اركان كل سلطة دينية كانت او مدنية
على اننا اذا قدرنا ان النماسونية تدعو الى الفائل والاخوة الانسانية فان في الاسلام من ذلك ما هو اوفر وارفع واسمى ومباديء الاسلام واضحة جلية ومباديء الماسونية مجموعة خفية وفي الحديث دع ما يريبك الى ما لا يريبك
اما اهداف الماسونية فالمظنون ان مبتدعي هذه الجمعية السرية هم اليهود وذلك ةلينجوا بها من الاضطهاد والمقت والاحتقار الذي كانوا يلقونه من الامم حيثما حلوا بسبب تعصبهم الديني المفرط فارادوا ان يمحوا من الامم اديانها التي ظنوا انها السبب فيما يلقونه من اضطهاد الامم وكرهها اياهم ومن الدليل على هذا انك تجد اكثر المحافل الماسونية في كل البلاد من اليهود والله اغعلم
المفتي العام
الطريف ان المفتي العام لم يكن يعلم ان الملك حسين هو رئيس الماسونية في الاردن .... ولم يعلم ايضا ان قرار طرده من وظيفته جاء بعد نشره لهذه الفتوى ... ويمكن العودة الى هذه الفتوى في مجلة الشريعة الصادرة عام 1964 حيث ناقشها الشيخ عز الدين الخطيب في صفحة رقم 41 من المجلة ... وقد طالعت بنفسي هذه المناقشة خلال دراستي في الجامعة من عام 69 وحتى عام 73 ولم اتمكن من نسخها او تصويرها لانه لم يكن في زمني الات نسخ وتصوير وقد تجد صورة او نسخة عن هذه المجلة في مكتبة الجامعة الاردنية هذا اذا لم تقم المخابرات الاردنية باتلافها
استمر التكتم الحكومي الاردني على محافل الماسونية حتى عام 1969 الى ان داهمت قوات تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية مبنيين للمحفل الماسوني الأردني ..الأول في جبل عمان والثاني قرب القلعة ... وصادرت القوات المهاجمة جميع الوثائق التي وجدت في خزائن حديدية داخل المبنيين ... وقامت المنظمة بنشر نصوص الوثائق في مجلة فلسطين الثورة ( العدد المزدوج 142 و 143 الصادر في 1\2\1985 ).
كانت الوثائق تتضمن رسائل خطيرة متبادلة بين الملك حسين ورئيس المحافل الماسونية في المنطقة حنا أبو راشد الذي كان يتخذ من بيروت مقرا له ... كما تضمنت الوثائق أسماء جميع أعضاء المحفل الماسوني في الأردن حتى عام 1979 ... وتبين أن كبار رجال الدولة وضباط الجيش ورجال الأعمال فضلا عن رئيس الوزراء بهجت التلهوني كانوا أعضاء في المحفل الماسوني .
رئيس المحافل حنا أبو راشد نشر بعد ذلك صور عن رسالتين تلقاهما من الملك حسين وبهجت التلهوني في عام 1957 ... رسالة الملك حسين كانت تتضمن شكرا لحنا أبو راشد لانه منح الملك لقب " أسمى درجات الماسونية المثالية العالمية " .
يقول الملك :
" حضرة السيد حنا أبو راشد المحترم – بيروت
تلقيت ببالغ السرور والتقدير كتابكم المؤرخ في 14 \6\1957 ومرفقة فشكرت لكم اعظم الشكر نبيل عواطفكم وصادق مشاعركم وأمانيكم . واني إذ أتقبل بالغبطة والابتهاج قراركم الأمثل بمنحي أسمى درجات الماسونية الأخيرة ووضع رسمي في صدر المجلس السامي المثالي العالمي ليطيب لي أن أعرب لكم عن عميق شكري وخالص امتناني وتقديري مع أطيب التمنيات لكم بدوام النجاح في خدمة المثل السامية التي تقصدون لتحقيقها والمبادئ الرفيعة التي تدأبون على نشرها لخير البشر وهداية الإنسانية ... حفظ الله ذاتكم الرفيعة وايدكم بالصحة والسعادة والسؤدد .
في 24 ذي الحجة 1376 الموافق 23 تموز 1957
حسين بن طلال
وقيل يومها إن رئيس الوزراء بهجت التهوني كان حلقة وصل بين المحفل الماسوني والملك حسين وقيل إن الملك جند في عضوية المحفل أثناء دراسته في كلية ساندهيرست في بريطانيا ... وقد نشر حنا أبو راشد في كتابه صورة عن رسالة بهجت التلهوني اليه وفيما يلي نصها :
حضرة الفاضل السيد حنا أبي راشد المحترم – عميد الطرق الماسونية المثالية العالمية والقطب الأعظم – بيروت 
السلام عليكم والرحمة :
وبعد:
فقد تسلمت رسالتكم الرقيقة المؤرخة في 14 \ 6\ 1957 ومرفقه فإنني أشكركم على كريم عواطفكم وجميل مشاعركم الطيبة واني إذ أتقبل بالسرور والتقدير قراركم لانتسابي الى الماسونية ومنحي الدرجة 33 يسرني أن ابعث لكم شكري وامتناني مع أطيب تمنياتي بدوام التوفيق لخدمة المقاصد السامية ... منتهزا هذه الفرصة لاقدم لشخصكم الكريم أجزل تحياتي وتمنياتي القلبية .
عمان في 25 \ 7\ 1957
المخلص بهجت التلهوني 
رئيس الديوان الملكي الهاشمي
لا يستطيع أي دارس لتاريخ الأردن المعاصر أن يتجاهل تأثير الماسونية العالمية على نظام الحكم وعلى تطور الحياة السياسة في المملكة ... والمدهش أن الوثائق التي كشف عنها تبين أن كبار المسئولين الأردنيين الذين لعبوا أدوارا رئيسية في السياسة الأردنية كانوا أعضاء في المحفل الماسوني وتبين أن رئيس الوزراء سمير الرفاعي كان هو أيضا عضو في المحفل الماسوني وعثر على كتاب تكريم وتعميد الرفاعي في الخزائن الحديدية لمقر المحفل في جبل عمان . 
كان المحفل الماسوني في الأردن يعرف باسم محفل النصر ... وكان ابرز قادته منير الرفاعي ... وعبد المجيد مرتضى الذي شغل آنذاك منصب وكيل وزارة المواصلات وكان لقبه " القطب الأعظم " وكان من خلال منصبه يشرف على جميع الهواتف في المملكة وبالتالي يتنصت عليها بما في ذلك هواتف الجيش ...ومنهم أيضا صلاح الدين الصلاحي وابراهيم عنز... وتبين أيضا أن عبد الرزاق الحباشنة كان من أهم قادة المحفل ... وكان المطرب توفيق النمري عضوا في المحفل ومكلفا بإحياء ليالي السمر فيه بإشراف أمين سر المحفل المدعو حنا حاطوم ... ووفقا للوثائق التي كشف عنها فان آخر جلسة للمحفل في عمان وقبل مداهمة المقر من قبل الفدائيين الفلسطينيين كانت مخصصة لترفيع خمسة من الإخوان الماسون والاعضاء الخمسة الذين رفعوا هم :
راضي علي المومني 
داود يوسف سروجي
حنا وديع حنا
علي عز الدين بيشة
ادوارد ريجنالد لدجر
عادل عبد القادر الطراونة 
وفي ختام الحفل تم تنصيب المدعو رجا غندور رئيسا للمحفل والتصويت على قبول عضوية ثلاثة أشخاص هم :
أنور محمد العطار
محمد إسماعيل كامل الاجزجي
انطون يعقوب قصير 
والمثير للدهشة أن معظم رؤساء الوزارة في الأردن كانوا أعضاء في المحفل ... فإلى جانب بهجت التلهوني الذي ظل رئيسا فخريا للمحفل إلى يوم موته نقرأ أسماء مضر بدران واللوزي وعبد المنعم الرفاعي واحمد الطراونة ... ومن المجالية نقرأ أسماء الثالوث عبد الهادي وعبد السلام وعبد الوهاب ... ومن ضباط المخابرات الذين تولوا رئاسة جهاز المخابرات نقرأ أسماء احمد عبيدات وسميح البطيخي ومصطفى القيسي ومحمد رسول الكيلاني ... والمثير للدهشة أن كبار الصحفيين الأردنيين آنذاك كانوا أعضاء في المحفل ومنهم خليل السواحري ورجا عيسى العيسى الذي أسس مع أخيه جريدة الدستور ونقرأ اسم سامي حداد ويعتقد انه الشخص نفسه الذي يعمل في محطة الجزيرة القطرية ويحمل الجنسية الأردنية والإنجليزية ... كما نقرأ أسماء عدد من كبار موظفي وزارة التربية ومن مؤلفي الكتب المدرسية ... واسماء كبار رجال الأعمال مثل أنيس المعشر وتوفيق الطباع وفؤاد الطباع وشفيق التلاوي ومنيب طوقان الذي تحول إلى ملياردير وقيل انه يحمل الآن جنسية سلطنة عمان .... كما نقرأ اسماء والد وعم وجد كريم قعوار السفير الاردني الحالي في واشنطن وصديق الملكة رانيا .
ومع أن المحافل الماسونية في دول الشرق الأوسط كانت موجودة وتمارس نشاطها بالسر والعلن إلى أن تم إغلاق مكاتبها في مصر وسوريا والعراق بعد فتوى من الأزهر إلا أن أعضاء هذه المحافل ظلوا في هذه الدول على هامش الحياة السياسية أما في الأردن فانتشروا في كل مرافق الحياة وسيطروا على القصر ورئاسة الوزارة وجميع أجهزة الدولة ولا يزال المحفل الماسوني في الأردن من انشط الأحزاب السياسية السرية أو التي تعمل في السر ويزيد عدد أعضاء المحفل عن عدة آلاف لا زالوا حتى اليوم يوزعون بيان السكرتير الأعظم الدكتور سيف الدين الكيلاني الذي أعلنه باسم الماسونيين في عام 1964واعتبر دستورا للحركة الماسونية في الأردن.
فيما يلي قائمة بأسماء أعضاء المحفل الماسوني الأردني وقد عثر عليها في الخزائن الحديدية لمحفل جبل عمان وهي ليست لجميع الأعضاء وانما فقط للأعضاء الذين شاركوا في جلسات المحفل قبل اجتياح المقر ووجدت الاسماء في محاضر الجلسات .... وهم :
1- أيوب السروجى
2- نديم اسكندر كساب
3- مصطفى أحمد أبو زيد
4- يوسف نمر أبو خبة
5 - لزلى تشارلز مونفتن
6 - جوب باول
7- حنا خليفة حداد
8- سدنى تشارلز هوميت
9- ستيفو فلاحة
10- الياس جورج مشحور
11 - موريس شلنق
12 - مورندسى ارغليس
13- وليان نورمان
14- روبرت موريس
15 - رجا عيسى العيسى
16- يعقوب سعيد أبو فحوش
17- خليل ابراهيم علمى
18- فؤاد فيصل الخازن
19- فريد رمقشى
20- نايف داود عبود
21- عبد السلام الشجانى
22 - سليم أمين حمامى
23 - الكسندر ديمقر ياس
24- توفيق عودة تميمى
25 - حسن محمود حمش
26- جورج براون
27- عيسى يعقوب غندور
28- اميل يعقوب غندور
29- اميل يعقوب منطورة
30- شحادة جاد الله
31- فؤاد جورج كساب
32 - بشير محيش
33 - حسن محمد شالاتى
34- نجيب سليم خورى
35- د. أمين عودة
36- سليم عاصم السعيد
37- اسبيرو يعقوب حبش
38- سليمان أحمد العيساوى
39- منير فيضى العلمى
40- محمود عارف الاكحل
41 - كامل ديب
42 - بشارة قزقزة
43- د. سعيد عبد الله الدجانى
44 - نقولا سليم برقش
45 - الياس يعقوب غندور
46 - سليم سلامة صالح
47- كاظم يوسف قسطنطين
48- وديع جورج حمصى
49- داود جورج حمصى
50- د. منير موسى
51- حنا بطرس مدور
52 - أحمد فيضى العلمى
53 - وفيق أحمد درويش
54- حبيب جميل نصير
55 - عيسى انضولى
56 - عطا الله اسعد شيبان
57- زكريا الطاهر
58- أمين شاهين
59- سعيد آغابى
60- جاد الطويل
61 - سابا السلطى
62 - سبيرو حداد
63 - سعد الدين ملاوى
64 - توفيق الطباع
65 - وفيق التلاوى
66 - شفيق التلاوى
67- شكرى الحلبى
68- بشارة طنوس
69- عيسى كفينا
70- ملحم حداد
71- يوسف سليم زعبط
72 - بندر الطباع
73- د. وهبى جبجبى
74- د. خالد أسعد الشامى
75- أبو الوفاء النجانى
76 - ابراهيم الزين
77- منيب الزين
78- نجيب منصور
79- نور الدين المصرى
80- نوبار كبرينيان
81- مظهر النابلسى
82- ادريس سلطان
83- اميل حداد
84- وديع خليل زعمط
85 - الياس كرشة
86 - اسحق بلتكيان
87 - انيس المعشر
88- احمد محمد ياسين
89- الياس حبايب
90- الياس حنا زنانيرى
91- ريتشارد شلنج
92- د. موسى مطربش
93- صالح طاهر قرمان
94 - جورج خنوف
95 - يوسف مارتو
96 - قسطندى متى
97 - توفيق أيوب
98- حسيب سليم
99- سعيد حمزة ملص
100- رفعت عصفور
101 - جلكوب زاكبان
102- يوسف المعشر
103- عدنان الشعلان
104- الياي نمر
105 - فكتور دعدس
106- جبران جوا
107- د. سعد البيطار
108- خيرى حسنى حماد
110- راشد الخياط
111- مناويل سابيلا
112- سامى عوض
113- د. ميشال لبوس
114 - شوقى لوزا
115 - عدنان اسعد وفا
116 - فريد عبود
117- حنا دركجيان
118- هشام الجندى
119- فوزى زبانة
120- جورج سعد اتلله قسيس
121- مأمون طوقان
122- يوسف ريشانى
123 - سامى نعمة
124- احمد الطراونة
125 - اسحق معتوق
126 - جبران قشير
127- ميشال سيقلى
128- مهيب الخياط
129- امين كامل قعوار
130- عيسى قسيس
131- فريد شوذومى
132 - د. صالح برقان
133 - امين عندارى
134- سليمان ساردينى
135- حبيب سبانخ
136- محمود قطان
137- فوزى سليم حداد
138- عطيوى حداد
139- قسطندى نقولا خورى
140- وديع عوض
141- محمود سامى مراد
142- نعيم الغار
143- صلاح الدين العلبى
144 - سعيد فرماوى
145- فؤاد عبد النور
146- سامى عبد النور
147- فضلو الشعبان
148- ميشال قندلفت
149- ستيلو بريداكس
150- مترى مشهور
151- حليم سلفيتى
152- سليمان هلة
153- مطانس قعوار
154- انطون حلاق
155- عبد الله ملحس
156- سامى ابو الهدى الفاروقى
157- جاك خياط
158- اسماعيل جانى
159- سعيد شاهين
160- القس قطعينى
161- فؤاد الطباع
162- كامل قعوار
163- خروف عبد الله مدبر
164 - مصطفى جبور
165- نقولا العيسى
166- جورج جوردان
167- البير سروجى
168- د. اميل عيسى فريج
169- سميح دروزة
170- منيب المصرى
171- شوكت بنى
172- خليل تادرس
173- سيمون خميس
174- حنا تيوذوسى
175- سعيد الجريس
176- منير السلطى
177- نعيم عويضة
178- د. توفيق قبعين
179- د. سليمان أبو غوش
180- منير عطا الله
181- جورج بنيان
182- صليبا كريكوريان
183- هنرى فروجى
184- حسين ستيتية
185- غالب هلسه
186- يوسف وفا الدجانى
187- خليل زعمط
188- د. اسطفانى ثاروف
189- جون حلبى
190- عيسى الصوص
191- فتور بنايان
192- عادل خريتو
193- فهد عيسى زعمط
194- البرت فلوطى
195- عيسى حلاق
196 - أحمد شاكر النابلسى
197- عدلى نور الدين
198- صالح ابو حسان
199- فؤاد الحديديى
200- مالك المصرى
201- فؤاد زكى سعد
202 - كارلوس حلبى
203- أكرم مصطفى أبو زيد
204- فاروق شليف
205- ايليا الغار
206- وندهام كولن هوبكنز
207- يوسف رزق الله
208- يوسف بنايان 
209- موسى سالم سوداح
210- وديع الياس شامية
211- نقولا شحاده
212- سامى عمرو
213- انطون مترى صليبا
214- يوسف صويص
215- عبد الهادى على عباد
216- اميل قسطندى محش
217- مروان خير
218- جلال طنوس
219- الياس قطان
220- عزت الحصين
221- البرت ول
222- بيتر بيومونت
223- شكرى مشربش
224- حبيب صادق
225- عبد الله عقروق
226- انطون سنتر
227- هيوتاى تشارلز
228- روبرت بنايات
229- جورج ليونارد مور
230- سمير اندرواس شامية
231- سامى سعد
232- خالد الارناؤوط
233- د. سمير جميعان
234- كروسى زكريان
235- ليونارد عجنز
236- د. مهدى ابو الذهب
237- الياس فانوس
238- عبد الله كنينا
239- د. عفيف كنينا
240- بيتر راشد
241- د. رجاء عدوش
242- جورج مسعود
243- د. حنميا دعدوش
244- عبد القادر مهدى
245 - وليم كنعان
246- ب كوليسون
247- جورج غاوى
248- صليبا صنوبر
249- يوسف سليم طنوس
250- نسيب شاهين حداد
251- غالب راغب الخالدى
252- انطون خليل صافى
253- بطرس سليمان صالح
254- أديب أمين فارس
255- قسطندى الياس برتقش
256- بشارة افيتم عازر
257- جورج سليم موسى
258- جبرائيل سليم صيدح
259- اسكندر حورانى
260- يوسف العلمى
261- موسى الصورانى
262- رشيد الخورى
263- قسطندى حناكته
264- الياس صباغة
265- صالح الحسينى
266- رشدى الشوا
267- ميخائيل عيسى حكيم
268- اميل جورج كرم
269- سيلو قسطنيطين فينان
270- سعيد محمد ابو رمضان
271- حسن الكاتب
272- نصرى اسحق الصانع
273- خضر الترزى
274- نيقولا الياس جلاد
275- امين سليم اندرواس
276- اسعد سابا حلبى
277- الياس سليم موسى
278- الياس يعقوب صوابينى
279- خاشو خوسيان
280- داود حنا جبجى
281- جورج حناكته
282 - جيمترى جورج جوكاس
283- خليل ابراهيم قدسى
284- حنا شاهين حاطوم
285- صالح الانصارى
286- اديب اسكندر حداد
287- بيتر نويل
288- يوسف مينا
289- البرت ادوارد ديفنز
290- حمدى محمد سعيد النابلسى
291- روبرت الكسندر مورفى
292- جورج منجكيان
293- فضيل جرجورة
294- نظيف الخاندى
295- لطف اسعد عودة
296- فاروق ابراهيم شبيطة
297- فريد اسكندر عرنكى
298- خليل سليم زبانة
299- خريستو جورج
300- رشاد احمد ابو الجبن
301- انطون افتيم عازر
302- يوسف جاد جبران
303- الياس جبران فرح
304- خليل يوسف حمورانى
305- توفيق محمد عبد الوالى
306- نيقولا سليم اسليم
307- صلاح الناظر
308- الفرد توفيق عطا الله
309- بطرس حنا ملك
310- البرت توفيق عطا الله
311- حنا سليم مترى
312- توفيق بشارة
313- ميشال جبرائيل فرح
314- حلمى عطا الله
315- عبد الكريم محمد البنا
316- فيليب يعقوب سلامة
317- صديق اسعد
318- ارنولد موريسون
319- جوج شلنق
320- توماس ماسيوس
321- توماس بولز
322- هارولد هيلى
323- هايك طاطومسيان
324- بندلى يعقوب حلبى
325- كاظم بدوى خريفو
326- الاشيف ملتون
327- عودة خورى
328- ديفد لندسى
329- رولاند هيث
330- مالكوم ولاس
331- ريتشارد بوفر
332- مبدا سليم برتقش
333- انيس صيداوى
334- جورج اشقر
335- سامى حداد
336- بولص سعيد
337- وديع شنترى
338- نيوفيل بوتاجى
339- بنيامين روهيلد
340- عوض مسفرى
341- فهد منصور
342- داود دعدس
343- مودستوس صابونجا كلو
344- اسعد سعيد
345- اسعد عبود
346- فيليب بانى
347- يوسف جمل
348- الفرد روك
349- جورج صباغة
350- توفيق حلاق
351- عبد الله تمارى
352- بولص دغمان
353- الياس سالم برتقش
354- جبرائيل العيسى
355- ايليا عبد النور
356- محمود ابو خضرة
357- اديب شبل
358- سابا حنا ملك
359- انطون جهشان
360- يعقوب برتقش
361- عطا الله برتقش
362- جان مدبسك
363- هاشم ابو خضرة
364- سبيرو حنا ملك
365- جبران ياسمينى
366- فائق الياس تمارى
367- ابراهيم يوسف جمل
368- حسن الدجانى
369- ادوارد جورج كرم
370- ابراهام كفكنجيان
371- نايف برتقش
372- مصباح ابو خضرة
373- شكرى حبيب قيعانى
374- صليبا زكريا
375- عزيز عويضة
376-خليل حاطوم
377- عيسى داود العيسى
378- الياس حنا الخورى
379- حنا خليل جهشان
380- نايف أمين حمزة
381- ثيودور يعقوب عبود
382- جون فولد
383- ارشابالد فورست
384- وديع خليل عيساوى
385- خليل سليمان غندور
386- جورج حلبى
387- يعقوب نقولا فراج
388- مترى نقولا فراج
389- بولص قسطندى دباس
390- محمد طاهر افغانى
391- حسنى خيال
392- ديمترى كالارس
393- اسحق يعقوب فانوس
394- الياس جورج دباس
395- عبد اللطيف أبو خضرا
396- ينى جورج هكباس
397- بشارة ميشيل حبش
398- هرانت ط\ورسيان
399- ناصيف داود منه
400- جبرا يعقوب غندور
401- الياس بوزو
402- فوزى خليل عبلا
403- فضلو جريس درزى
404- توفيق يعقوب غندور
405- هكتور سليم بشارة
406- محفوظ خليل زخريا
407- الياس ناصيف لحام
408- يعقوب حبيب خورى
409- توفيق يوسف اسليم
410- يعقوب موسى جوعانة
411- نقولا يوسف مجدلانى
412 ابراهيم ميخيائيل دحدلة
413- نقولا يوسف مجدلان
414- شحادة حنا دلل
إرسال تعليق