الأحد، 8 فبراير، 2015

مجدى خليل للملك سلمان: اما تساعد الانقلاب واما ستخسر السعودية وجودها


نشر الناشط القبطى د.مجدى خليل بيانا علي صفحته في الفيس بوك طالب فيه ملك السعودية بالاستمرار في دعم نظام الانقلاب في مصر والا فان هناك خطرا داهما على بلاده
وتحت "مطلوب بيان عاجل من ملك السعودية الجديد" قال خليل:
هناك مئات المواقع والجرائد العربية والانجليزية التى تنسب للملك سلمان أنه لم يكن راضيا على دعم مصر ،وكلام كثير فى هذا الاطار. ويلاحظ أن جرائد مثل الجارديان البريطانية وصحفييها الذين يحصلون على رشاوى من قطر تنشر هذا على نطاق واسع فى الغرب. كما أن مئات المواقع الاخوانية والاسلامية تكرر نفس المعانى....هل هذه هى حرب شائعات ام حقائق؟ لا يحسم ذلك إلا بيان واضح المعالم من الملك الجديد يوضح فيه: اولا موقف المملكة حاليا من الاخوان ومن تصنيفهم كجماعة إرهابية هل هو مستمر أم تغير؟. موقف النظام الجديد فى السعودية من دعم مصر والوقوف بجانبها هل مستمر؟ موقف السعودية من قطر هل تغير ام مستمر؟ موقف السعودية من اوردوغان وتركيا هل تغير ام مازال مستمرا كما هو؟.............هناك عشرات الاسئلة لا يشفيها إلا بيان رسمى من السعودية،بخلاف ذلك ستوسع الفجوة ،وسيتبادل الإعلام المصرى والسعودى الهجوم؟.. وفى النهاية الخاسر الاكبر هى السعودية،فهى بدون مصر لا شئ.. وجيشها شبه معدوم الكفاءة.. والمرتزقة الباكستانيون الذى اتفق بشأنهم الملك سلمان عندما كان وليا للعهد مع نواز شريف لا قيمة لهم،وأذكره بأنه كان هناك 10 آلاف جندى باكستانى فى السعودية عام 90 ولكنهم كانوا ولا شئ ولولا مساندة مصر للتحالف لكان فى المنطقة وضع آخر..........احسموا موقفكم فى السعودية،ومصر إذا خسرت ماديا من انسحابكم فأن السعودية قد تخسر وجودها ذاته.................مجدى خليل
إرسال تعليق