الاثنين، 9 فبراير، 2015

جعلها سبيل .. مفتى العسكر : المسلم والكافر والملحد ممكن يدخلوا الجنة


في محاولة للمساواة بين الظالم والمظلوم والقاتل والمقتول والمؤمن والكافر وجعل الدنيا مجرد سبيل لكل من يرتاد شارع الحياة .. قال على جمعة، مفتى الديار المصرية السابق الموالي للانقلاب العسكري، إن الشفاعة يوم القيامة 10 أنواع على رأسها الشفاعة الكبرى التى سيشفع فيها النبى المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم للعالمين، وذكر قائلاً:" هذه الشفاعة سيشفع فيها الرسول الكريم للعالمين المؤمن والكافر والملحد"، موضحًا أن النصوص القرآنية تقول بذلك ومنها قوله تعالى" وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ".
وأضاف جمعة خلال برنامج "والله أعلم"، على قناة "سى بى سى"، أن الشفاعة أحد أنواع العبادة، على الرغم من أن يوم القيامة لا يوجد به تكليف، ولكن له خصوصية عند الله، وكونية لا يعلمها إلا هو، مشيرًا إلى أن الذين يكثرون من لفظ الوحدانية "لا إله إلا الله" والصلاة والدعاء للنبى والصبر يستوجبون الشفاعة حسب ما أخبرنا الرسول الكريم.
وذكر قائلاً:" معصية آدم عليه السلام لم تكن معصية شرعية بل إنها طبيعية كونها كانت فى الجنة وهى ليست دار تكليف".
إرسال تعليق