الخميس، 26 ديسمبر، 2013

فضيحة من العيار الثقيل ..المعارضة البحرينية تطالب وفد "الانقلاب" برد اموال اخذوها من الشعب البحرينى

اصدرت المعارضة البحرينية بيانا تطالب فيه عدد من الصحفيين والفنانين المصريين الذين شاركوا في وفد الانقلاب المسمى بالدبلوماسية الشعبية والذى تتقدمه الراقصة سما المصري والهام شاهين وشذى ومظهر شاهين ومصطفي بكري واخرين ممن اسمتهم فلول مبارك وانصارعبد الفتاح السيسي مطالبة اياهم برد الاموال والهدايا التى سلبوها من البحرين اثناء الزيارة نظرا لكونها اموال الشعب البحرينى وليست اموال الملك الطاغية. واليكم نص البيان:
بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير: زيارة ما أدعي بوفد الدبلوماسية الشعبية 
لطاغية البحرين حمد إهانة للثورة المصرية وعليهم إعادة الهدايا 
التي حصلوا عليها من أموال شعب البحرين 
التي يسرقها الحكم الخليفى من شعبه
بسم الله الرحمن الرحيم
(وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ (224) أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ (225) وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ)) صدق الله العلي العظيم
تدين حركة أنصار ثورة 14 فبراير بإسم كل أهل البحرين وشعبها وجماهيرها الثورية المناضلة الزيارة التى قام وفد من أنصار وفلول الرئيس المصري المخلوع مبارك قبل أيام إلى الطاغية حمد آل خليفة ديكتاتور البلاد تحت مسمى مشبوه هو "وفد الدبلوماسية الشعبية المصري" وهو في الحقيقة وفد من أصدقاء الطاغية حمد شريك فرعون مصر المخلوع حسنى مبارك ومن ندماء حفلاته وسهراته الماجنة التى كانت تنافس ليالى ألف ليلة وليلة بمنتجع الطاغية حمد بمدينة "شرم الشيخ" ، فبدلا من أن يزور وفد الدبلوماسية الشعبية المصرى السجون ومعسكرات الإعتقال التى أقامها الطاغية حمد فى كل أنحاء البلاد ليعاقب فيها الثوار الرافضين لفساده وفساد حكمه ونظامه وأسرته الغازية والمحتلة ،وبدلا من أن يلتقي المدعين بوفد الدبلوماسية الشعبية المصرية بثوار البحرين وأبطال المقاومة الذين يواجهون الموت كل يوم على يد الطاغية حمد وعصابته ومرتزقته وجلاديه التى تهيمن على مقاليد البلاد وتحكم شعب البحرين بالحديد والنار ذهب الوفد الذي نحن على ثقة تامة بأنه لا يمثل على الإطلاق الثورة المصرية ولا ثوار ثورة 25 يناير العظيمة أو أي من شهدائها أو أبطالها ليصافح الطاغية ويجلس فى قصوره الفارهة ويتناول الماكولات الفاخرة ،على جثث الآلاف من أطفال وشباب وشيوخ ونساء البحرين الذين ذبحهم حمد وأهله وعصابته وأزلامه وجلاديه ،بل لم يجرأ أي منهم على أن يسئل الطاغية حمد وهو بين يديه عن أبناء الشعب الذين يذبحون كل يوم فى الميادين والطرقات والذين يلقى بهم فى غياهب السجون والمعتقلات ،بل جاؤا الى البحرين ليهدون حمد الطاغية أغانى وطرب وأوبريت بإسمه دون إحترام لدماء شهداء البحرين أو شهداء الثورة المصرية العظيمة التى أسقطت صديق حمد الفرعون حسنى مبارك.
لقد سافر وفد الفلول من أنصار فرعون مصر المخلوع حسني مبارك ليغنوا للطاغية وليرقصوا للفاجر والفاسق الطاغية حمد في أيام جلوسه المشئوم وذكرى إحتلال العائلة الخليفية وعصابتها البحرين في 16 ديسمبر قبل أكثر من قرنين من الزمن ليذكروه بالليالي الحمراء وحفلات الرقص والمجون التي كان يقيمها له حسني مبارك وأزلامه في القاهرة وشرم الشيخ ، تلك الحفلات الماجنة والجنسية التي تسترت عليها زوجة الطاغية حسني مبارك مقابل الملايين من الدولارات التي أغدقها الطاغية حمد لها ولعلاج فرعون مصر ولتكون حق السكوت عن فجور وفسق الطاغية حمد في مصر.
إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير تعلن رفضها وإدانتها لزيارة وفد أصدقاء فرعون مصر المخلوع مبارك للبحرين تحت مسمى "وفد الدبلوماسية الشعبية المصرى" ،حيث أنه وفد لايمثل الا نفسة ونفس كل عضو فى هذا الوفد المشؤم الذى شمل كل من ((الكاتب الصحفي مصطفى بكري والدكتور محمود عزب مستشار شيخ الأزهر وعبد القادر شهيب، والدكتورة آمنة نصير، والنائبة مارجريت عازر، ومظهر شاهين إمام وخطيب مسجد عمر مكرم بميدان التحرير، واللواء سفير نور، واللواء محمود خلف، واللواء أحمد عاصم، والدكتور فخري الفقي، والشاعر جمال بخيت، ومن الفنانين ليلى علوي وإلهام شاهين وأمير شاهين ومي كساب والمطرب مدحت صالح الذي أعد أوبريتا أهداه للطاغية حمد في عيد جلوسه المشؤوم على جماجم شهداءنا الأبرار، والمطربتين شذى وريهام عبد الحكيم، والمخرج مجدي أحمد علي، والملحن صلاح الشرنوبي )).
كما وتناشد حركة أنصار ثورة 14 فبراير بعد رجوع هذا الوفد المشئوم والعدو لشعبنا الثائر الى القاهرة كل القوى الثورية الحقيقية فى مصر والوطن أن تدين ما قام بة الوفد من تأييد لسياسات الطاغية حمد آل خليفة فى إبادة شعبنا وإرتكابه لجرائم حرب ومجازر إبادة جماعية ، والزج بإسم الثورة المصرية العظيمة بتأيدهم لطاغية البحرين حمد آل خليفة.
وتناشد حركة أنصار ثورة 14 فبراير كل أعضاء الوفد المصرى الذي جاء للبحرين للنزهة والتسوق على حساب الطاغية حمد أن يرد كافة الهدايا العينية الثمينة والفاخرة التى حصل عليها جميع أعضاء الوفد من الطاغية حمد وحاشيته وجميعها هدايا تم شرائها من أموال شعب البحرين الذى ينهبه حمد وأسرته وحاشيته وزبانيته منذ سنوات طويلة ،كما أن هذه الهدايا التى حصل عليها كل عضو فى هذا الوفد المشؤوم سوف تكون محل مسائلة وعقاب في الأيام القادمة لكل من قبل على كرامته وشرفه وأخلاقه أن يحصل على رشاوى مالية ومادية من الطاغية حمد تحت مسمى الثورة المصرية العظيمة.
حمى الله شرفاء الثورة المصرية العظيمة الذين رفضوا ويرفضون رشاوى الطاغية حمد وحاشيته لتأييد سياساته الإجرامية والدموية فى حق شعب البحرين العظيم.
المجد والخلود لشهداء ثورة 25 يناير الأبرار..
المجد والتحية للثوار والمناضلين الأبطال في ثورة 25 يناير..
تحية أعزاز وإجلال وإكبار لشعب مصر العظيم الذي أطاح بالطاغية فرعون مصر حسني مبارك ..
المجد والخلود لشهداء ثورة 14 فبراير في البحرين ..
العزة والمجد لشعب البحرين الأبي الثائر على الديكتاتور حمد ..
الخزي والعار للطاغية حمد والحكم الخليفي الحليف لفرعون مصر المخلوع ..
والنصر المؤزر لثورة شعبنا البطل على حكم العصابة الخليفية الغازية والمحتلة لبلادنا..
المنامة – البحرين
27 ديسمبر 2013م
إرسال تعليق