الثلاثاء، 17 ديسمبر، 2013

طلاب ضد الانقلاب : يسقط دستور الدم.. يسقط الانقلاب العسكري

 
تتوجه حركة شباب ضد الانقلاب بالشكر لكل طلاب مصر وشبابها الذين أثبتوا خلال الأيام الماضية أنهم ليسوا فقط وقود الثورة ولكنهم قادتها أيضاً. وتدعوهم الحركة إلى مواصلة النضال والمقاومة السلمية حتى سقوط الانقلاب العسكري والقصاص لدماء الشهداء.
وتؤكد الحركة أن دستور الانقلابيين تم صياغته بأيادي ملوثة بدماء الشهداء التي سالت خلال الشهور الماضية والتي صنعت شرعية جديدة للثورة لا يمكن تجاهلها وبالتالي فإن الحركة تعلن رفضها القاطع لهذا الدستور.
وتدعوا حركة شباب ضد الانقلاب الشعب المصري إلى اسقاط هذا الدستور ومقاطعة الاستفتاء علية. وتدعوا أن يكون يوم الاستفتاء هو يوم للتظاهر وليس للتصويت فلنجعل كل مكان في مصر في هذا اليوم ساحة للتظاهر ضد الدستور وضد الانقلاب العسكري. كما تعد الحركة بمزيد من التصعيد الثوري خلال الفترة القادمة.
وتعلن حركة شباب ضد الانقلاب عن تدشينها حملة "قاطع دستور الدم" والتي سنعلن خلال الأيام القليله القادمة عن تفاصيلها وندعوا جميع القوى الثورية إلى الانضمام لهذه الحملة بهذا الأسم أو بأي أسم غيره يتفق عليه الجميع. فالمهم أن نسقط هذا الدستور والأهم هو أن نسقط الانقلاب العسكري.
وتجدد حركة شباب ضد الانقلاب دعوتها إلى جميع القوى الشبابية الثورية بضرورة وحدة الصف الثوري في مواجهة الانقلاب العسكري. فلا بديل في هذه المرحلة الهامة من تاريخ مصر إلا بتوحيد الجهود ومواصلة الثورة حتى اسقاط نظام مبارك والذي لم يسقط بعد.
شباب ضد الانقلاب
شاب لا يهاب الموت
16-12-2013
إرسال تعليق