الخميس، 19 ديسمبر، 2013

"هيومان رايتس ووتش": اتهام الانقلابيين للرئيس الشرعي بالتخابر سخافة


وصفت منظمة "هيومان رايتس ووتش" المدافعة عن حقوق الإنسان، توجيه اتهامات للرئيس الدكتور محمد مرسي بالتخابر مع منظمات دولية، بأنها "اتهامات سخيفة ومنافية للعقل، وتعد ضربًا من الخيال".
ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن المديرة الإقليمية للمنظمة سارة ليه وايتسون قولها : إن هذه الاتهامات "خيالية للغاية".
وأضافت: "الحكومة المدعومة من الجيش تحاول توليد فكرة أن جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية تقوم بأعمال عنيفة باستغلال الإجراءات الحكومية وسيطرتها على وسائل الإعلام للترويج لمثل هذه الادعاءات مع عدم وجود أية أدلة".
وأوضحت ويتسن أن "هذه الاتهامات تؤكد سعي السلطات لإبادة جماعة الإخوان المسلمين كمعارضة سياسية من خلال حملة شاملة لتدمير الجماعة".
وقالت الصحيفة إن اتهامات التخابر التي وجهت للرئيس المعزول شملت أيضًا مستشاريه والمرشد العام لجماعة الإخوان د. محمد بديع، وأكثر من 20 من قادة الجماعة، لافتة إلى هذه المرة الأولى التي يتم توجيه اتهامات لمستشاري الرئيس الذين كانوا محتجزين بمعزل عن العالم الخارجي منذ "انقلاب" الثالث من يوليو دون توجيه أية اتهامات لهم.
إرسال تعليق