الثلاثاء، 8 يوليو 2014

فضيحة مدوية .. موظف البنك يكشف زيف ادعاء السيسي بتبرعه بنصف دخله

السيسي يتبرع بنصف مليون فقط 
القرموطى : 30 مليون جنيه في إقرار الذمة المالية للسيسي
 في فضيحة مدوية للسيسي، كشف موظف البنك الأهلي المصري فرع مصر الجديدة، عن المبلغ الذي تبرع به السيسي في صندوق تحيا مصر، حيث وعد السيسي بالتنازل عن نصف ثروته لصالح مصر.
وبحسب المقطع الذى بثه التليفزيون المصرى، قدم السيسى حقيبة بها المبلغ، وعندما سأله موظف البنك، كام يافندم؟ فقال له السيسى: “عدهم”!، وأثناء انتظاره للحصول على ايصال بالمبلغ الذى أودعه، دار حوار بينه وبين موظفى البنك قائلين له: “ربنا يبارك فيك ويوفقك”، فكان رده: “طيب أن عايز بدل ما تقولوا كده، انتم سددتم حاجه لحساب الصندوق ولا لأ؟”.
ثم قام موظف البنك باعلان قيمة المبلغ علانية امام الكاميرات، وهو الامر الذي لم يتوقعه السيسي، حيث قال الموظف: “دول 500 الف” (دقيقة و15 ثانية)، فقام السيسي بالامضاء على الايصال وانصرف.
تأتى هذه الخطوة من السيسى بعد أن أعلن منذ فترة عن تبرعه بنصف ثروته وراتبه لصالح صندوق تحيا مصر، وباجراء عملية حسابية بسيطة تكشف عملية خداع وزيف وضحك على الذقون، حيث انه اذا كانت ثروة السيسي مليون جنيه، فقد تبرع بنصفها حسب زعمه، ليكون المبلغ 500 الف جنيه، الا ان اقل تقديرات تؤكد أنها تتجاوز أكثر من 30 مليون جنيه، وفقًا لتقرير نشرته صحيفة “الوطن”، الموالية للانقلاب العسكري، في فبراير الماضي عن ذمته المالية، قبل أن يتم “فرم” نسخ الصحيفة بسبب اعتراضه على ذلك.
فيما قدرت شبكة “ايه بي سي نيوز” الأمريكية أن ثروته تصل لنحو 4.2 ملايين دولار، اي مايقارب من 32 مليون جنيه، من بينها مايحصل عليه من مكافأت مالية ضخمة من صفقات الاسلحة، بالاضافة الى راتبه منذ ان كان رئيسا للمخابرات ثم وزيرا للدفاع، يضاف على ذلك نصيبه من مشروعات استثمارية تقوم بها القوات المسلحة.
إرسال تعليق