الأربعاء، 10 ديسمبر، 2014

الشعب تنشر فضيحة مدوية وبالمستندات لرئيس نادى قضاة السويس

نشر موقع الشعب الاليكترونى التابع لحزب الاستقلال ما قال انها فضيحة مدوية لاحد كبار القضاة بالمستندات والصور حيث تزوير وتعدد أزواج واختلاط أنساب.وغيرها.. وجاء في التقرير:
فى فضيحة قضائية جديدة لقضاة الانقلاب بطلها المستشار جمال مصطفى عبده وهو رئيس نادى قضاة السويس وشغل أعلى منصات القضاء وحكم على صحفيين الجزيره فى خلية المريوط وحكم على الدكتور باسم عوده وغيره الكثير من ابناء الوطن طول مشواره القضائى ومعه المحامى /محسن جلال حسين عبده ابن عمه رفقيق دربه وصديق عمره ومحسن جلال هو محامى السيد السويركى صاحب محلات التوحيد والنور فى قضيته الشهيره تعدد الزوجات, ومأذون مشهور بقضايا تعدد الازواج عبدالرازق البيه ماذون اللمفور مصر القديمه والمنيل.
المستشار (جمال مصطفي عبدة) وشهرته (جمال موافي) ومع المحامي الشهير (محسن جلال حسين) وعنوانه 23 شارع شريف وسط البلد وأخته (مرفت جلال حسين) حيث تزوجت (مرفت جلال حسين عبده )من المستشار جمال مصطفى عبده في تاريخ 15\4\1993 بشهاده اخوها (محسن جلال عبده ) وبشهاده اخو المستشار جمال مصطفي عبده – ويدعى سعيد مصطفى عبده_وطبعآ بدون علم زوجه المستشار الأولى لكونها في السويس وهو يعمل في القاهرة لكونها زوجة متعة او كصفقة بين المحامي والمستشار وكانت مطلقة مستشار (احمد عبد الرحمن احمد) المقيم بالسويس ومعها منه ولد.
ولكن عندما جاء المستشار جمال مصطفى يطلق زوجته مرفت – طلقها عند الشيخ عبد الرازق البيه بشهادة اخوها محسن المحامي وزوج اختها عصام علي انها انسه – مع ان هذا الزوج رقم 5 بالنسبه لمرفت وان ثبت في قسيمة الطلاق انها انسه وما جاء بعد ذلك كان اعظم
طلقت (مرفت جلال) من المستشار(جمال موافي) في تاريخ31\7\1993 علي يد الشيخ عبد الرازق
وجائت في تاريخ 20\9\1993 للزواج من المدعوا (محمد عاشور محمد) علي يد الشيخ عبد الرازق واثبت المأذون المذكور بشهادة اخوها المحامي وزوج اختها عصام – شهود الطلاق السابق بأنها البكر الرشيد – التي لم يسبق العقد عليها من قبل وهي في فترة عدتها الشرعيه اي بعد خمسون يومآ قبل انتهاء فترة العده الشرعيه
اذن هل من المعقول ان قاضي ومحامى يعلمون القانون والشرع ورجل الدين عالم الأذهر يقوموا بفعل هذه الاشياء
ولكن السر انها كانت حامل من القاضى ومن اجل تجنب فضيحه امر القاضى وحفاظا على منصبه تم التزوير بهذه الواقعه وبالفعل انجبت بنت وسجلت باسم محمد عاشور
ولكن محمد عاشور كان ضحية خطأ القاضى هو وابنته شروق محمد عاشور ابنته من زوجه اخرى غيرمرفت
وبنفس الاسلوب ونفس الطريق ورطو محمد عاشور وابنته فى نفس الجريمه حتى لا يفضح امرهم.
حيث قام الدكتور: اسامة عز الدين ابراهيم عبد الله – مدير عام مستشفي التامين الصحي باحمد عرابي بالمهندسين باستخراج شهادة ميلاد للسيدة : (شروق محمد عاشور)- وقام بأستخراج بطاقة شخصية لها علي ضوء شهادة الميلاد المزورة علي عنوانة وقام بالزواج بها علي يد مأذون وثبت عكس الحقيقة انها بكر رشيد ولكن كان يعلم انها علي ذمة السيد (فرج الله فوزي حسين الرشيدي) – المقيم بالسويس- بالاربيعن كفر احمد عبده الجديد 151 شارع محمد نجيب- من عام 1994 وضرب بالشرع و القانون عرض الحائط ونسيا ان الله سبحانه وتعالي يمهل ولا يهمل – وقد تحصلت علي المستندات التي تثبت ان الدكتور (اسامة عز الدين) قام بالتزوير وتعدد الازواج مع السيدة (شروق محمد عاشور) ولم يخاف الله سبحانة وتعالي ولم علم بأنني ( لم يذكر اسم الشخص ) حصلت علي المستندات قام بتهديدي واستغلال سلطته ونفوذه هو و الاخرون في ايذائي والله علي ما اقوله شهيد
مرفق صور المستندات التي تدين الدكتور المحترم وتكشف عيشته النكراء مع زوجة تحالفت مع الشيطان وجمعت بين زوجين بعلم الدكتور اسامه عز الدين
تاريخ الزواج الاول من : فرج الله فوزي حسين في الرابع من شهر يونيه سنة 1994 علي يد ماذون (السويس) بالاربعين الشيخ \ يحي ابو المجد فتوح .
وقامت بالزواج الثانى من الدكتور : اسامة عز الدين ابراهيم في الثامن والعشرون من شهر نوفمبر سنة 1998 علي يد ماذون سوق السلاح (القاهرة) الشيخ \ حسن حسين حسن
تارخ الطلاق من الاستاذ : فرج الله فوزي حسين في الخامس والعشرون من شهر اكتوبر سنة 1999 وتم الطلاق علي يد الشيخ \ احمد عبد الشكور – مأذون الجناين بالسويس
واصبح الموضوع عباره عن مستندات امام مستندات وهم اهل القانون والسلطه لو محمد عاشور اتكلم هيتحبس هوا وبنته وجوز بنته وده شغل الكل يعلم شغل مين
ومرفت تزوجتها انا عام 2003 بعد طلقها من محمد عاشور محمد وانجبت منها ولد وبنت وهى الان هاربه بعد تحليل DNA
اثبت استحالة نسب البنت لى وهناك قضيا تنظر امام القضاء من عام 2007 وحتى الان تؤجل وما ادراك من القضاء وما لقيته منهم
يوم حصولى على المستندات قامو بمحاولة قتلى فى مكتبى فى المعادى ويوم ما تقدمت بشكوا وحررت محضر بالمستندات فى كفرالشيخ يوم 23فبراير 2011اعترضت طريقى سياره بوكس فى العجوزين واطلقت على النار من بندقيه الى واصيب طفل بطلق نارى واتهمت فيه القاضى فى محضر رسمى فى دسوق ولم تقدمت ببلاغ للمستشار صلاح سعد فى التفتيش القضائى بمجرد انا قرأ اسمى قلى انتا سعد الدين الشاذلى قلتله ايوه قالى انتا قريب بتاع الثغره قلتله يا سيدى التاريخ يورث لا يكتب ولا يدرس وانا فخور بانى من عائلة الفريق رحمة الله عليه وتعنت معى ولم يحرك ساكننا وظل يتهرب منى لمدة عام
ولكن اصبح زواجى من مرفت باطل لكونها جمعت بين المستشار جمال مصطفى عبده ومحمد عاشور محمد لزواجها فى فترة العده ومن بنى على باطل فهو باطل 
ملحوظة: نقلا عن صفحة هيثم أبو خليل و علي مسئوليته الشخصية و الذي أشار منوها في بداية الخبر الذي نشر علي صفحته ” والكلام بالمستندات هذه المرة وبأبطال الواقعة أنفسهم وهناك شهود مستعدين يدلوا بشهاداتهم قضائياً وإعلامياً ..من أرسل لي هذا الملف المرعب هو أحد أقارب الفريق سعد الدين الشاذلي وإسمه سعدالدين عبدالله عبدالقادر الشاذلى “
كل ما ورد في هذا الخبر يتحمل مسئوليته من قام بارسال هذه المستندات للأستاذ هيثم أبو خليل الذي قام بنشرها !
إرسال تعليق