الأربعاء، 10 ديسمبر، 2014

خبير اقتصادى لـ"فيتو": قناة السويس كانت ملكاً لمصر وعبد الناصر لم يؤممها


فجر الخبير الاقتصادي دكتور محمد نبيه، مفاجأة بتأكيده أن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر لم يؤمم قناة السويس، وإنما طرد منها الموظفين الأجانب فقط، وأن الملك فؤاد كان قد سدد ديون مصر عام 1935، وتحولت ملكية القناة بالكامل للمصريين، مؤكدًا أن الكاتب محمد حسنين هيكل والذي وصفه بالمقرب للرئيس عبد الناصر، كان يعلم ذلك.
وكتب نبيه عدة تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" نشرتها :فيتو" تقول: "الملك فؤاد سدد ديون مصر كلها وبدأ يقرض أوربا عام ١٩٣٥م وتحولت ملكية قناة السويس بالكامل للمصريين، ثم جاء عبد الناصر يقنع الناس أنه أممها!".
وأوضح أن "من حقائق التاريخ أن الملك أحمد فؤاد بعد تسديد ديون مصر قام بتحويل ملكية قناة السويس للمصريين واستمرت تحت إدارة أجانب إلى أن طردهم عبد الناصر"، وفق تعبيره.
وأضاف: "من الأخطاء في عقول المصريين أن قناة السويس كانت ملك الأجانب قبل عبد الناصر، كل ما فعله عبد الناصر أنه طرد الموظفين الأجانب وقال أممتها".
وأكد نبيه: "اسألوا هيكل الإعلامي لعبد الناصر اللى عارف كده كويس أن اللى أمم القناة الملك أحمد فؤاد عام ١٩٣٥م مش عبد الناصر". "
وعلقت الاعلامية والناشطة السياسية ايات عرابي علي صفحته على الفيس : الكلام دا موجه لمغفلين عبد الناصر .. الموضوع كان لعبة اكبر من تفكير المغفلين اللي بيطبلوا لعميل السي آي عبد الناصر المجحوم عدو الاسلام- بحسب زعمها.
واضافت: افتكروا ان حرب 56 كانت هزيمة للجيش واحتل الصهاينة سيناء واعلنوا ضمنها للكيان الصهيوني وإن القوات الصهيونية لم تخرج الا بعد الانذار الامريكي السوفييتي ( وركزوا أوي على مسألة الانذار الامريكي ), وبالمناسبة بعد طرد المرشدين الملاحيين الاجانب, تطوع عدد كبير من المرشدين, من اليونان ويوغسلافيا والاتحادي السوفييتي ( وكل دا عادي جدا لأنهم كانوا اصدقاء عبد الناصر ), ومن أمريكا !!! وكان المرشدون الملاحيون الامريكيون يعملون بجوار زملاءهم السوفييت لتوجيه السفن في القناة !!!
الحاجة التانية اللطيفة ان السفن الصهيونية اصبح لها بعد هزيمة 56 الحق في العبور في مضيق تيران دون مضايقة من البحرية المصرية حتى هزيمة 67.
الموضوع اكبر بكتير من تفكير المغفلين اللي فاكرين عبد الناصر زعيم وفعلا مفاجيء لكتير من الناس وان شاء الله هكتب فيه قريباً
إرسال تعليق