الاثنين، 8 سبتمبر، 2014

"يو إس إيه توداي": أثرياء مصر يعيشون في منتجعات فاخرة بمعزل عن الشعب!!


قالت شبكة "يو إس إيه توداي" الأمريكية، إن الأثرياء في مصر يعيشون في مجتمعات ومنتجعات منعزلة؛ للهروب من الشوارع المكتظة وتلوث الهواء، مشيرة إلى مدن الأثرياء تقع على أطراف العاصمة، وتتمتع بملاعب الجولف وحمامات السباحة ومراكز التسوق الضخمة والفيلات الفاخرة.
وأضافت الشبكة- في تقريرها المنشور اليوم- أن هذه المجتمعات تتعرض للانتقادات؛ لأنها لا تقدم حلولا سكنية لأغلبية المصريين.
ونقلت الشبكة عن أمير جوهر، خبير التنمية الحضارية، قوله: "غالبا ما تخدم هذه المجتمعات طبقة العليا في المجتمع من ذوي الوظائف الرفيعة في الدولة"، مضيفا "ينبغي استيعاب وخدمة مجموعة الفئات التي تشكل غالبية السكان في مصر".
وأضاف جوهر "أن هذه المجتمعات تخلق حملا كبيرا على العاصمة، حيث يعتمد من يعيشون بهذه المناطق على وسط القاهرة في أعمالهم، مما يعمق من خنق حركة المرور في العاصمة، كما أن الكماليات التي تتمتع بها هذه المجتمعات من ملاعب جولف في الصحراء تقوم على استخدام المياه والكهرباء المدعومتين، مما يرهق البنية التحتية وموارد القاهرة!".
من جانبه قال د. باسل كامل، أستاذ العمارة بالجامعة الأمريكية: "ما يحدث الآن هو صراع طبقي، حيث تتصاعد ظاهرة المجتمعات المغلقة للأثرياء التي انتقلت من العاصمة إلى منتجعات الصحراء". 

إرسال تعليق