الأحد، 21 سبتمبر 2014

مركز الحق يدين بشدة اعتداءات حرس وزير التربية والتعليم على الصحفيين

أدان مركز الحق للديمقراطية و حقوق الانسان و بشدة و اقعة اعتداء افراد حرس وزير التربية والتعليم بالضرب على صحفيين من قناة “دريم“، وجريدة “الوطن” في صباح يوم الخميس 18سبتمبر 2014.
والمركز يطالب بالعمل على فتح تحقيق فوري في الواقعة و اعلان نتائجها على الرأي العام بشكل عاجل و ذلك بعد تكرار وقائع الاعتداء على الصحفيين في مصر في ظل استمرار افلات الجناة من العقاب
وتعود الواقعة الى صباح يوم الخميس 18 سبتمبر 2014 حين دعى عدد من أولياء اﻷمور لتنظيم وقفة احتجاجية أمام وزارة التربية والتعليم ، اعتراضاً على غلاء مصاريف المدارس الخاصة .
وتوجه عدد من الصحفيين والمصورين و مراسلي الصحف والقنوات الفضائية، الي حيث وزارة الترببية و التعليم لتغطية الوقفة الاحتجاجية.
وقد فوجئ جموع الصحفيين بمنعهم من الدخول الى مقر وزارة التربية و التعليم و تعرض كل من اية الجبار – مراسلة قناة دريم – و مصطفى نسيم – صحفي بالوطن – للاعتداء من قبل حرس الوزير حيث تم الاعتداء على اية الجبار بدفعها بقوة من قبل الحرس و عند اعتراضها على هذا الامر تم ضربها على وجهها و عندما حاول مصطفى نسيم الدفاع عن زميلته تعرض للدفع و و التلاحم مما ادى الي اطفاء سيجارة الحرس في رقبة نسيم
ويؤكد مركز الحق للديمقراطية و حقوق الانسان على انه لابد من ان تعمل الحكومة المصرية بشكل جاد و حقيقي لايقاف مسلسل العنف ضد الصحفيين و الذي بات ظاهرة يجب التصدي لها و بحسم .
كما طالب المركز نقابة الصحفيين باتخاذ تدابير جاد و حقيقية لحماية الصحفيين في مصر سواء ممن كانوا مقيدين نقابيا او من غير النقابيين .
كما يطالب المركز النائب العام بفتح تحقيقات جدية وسريعه لوقائع الاعتداءات على الصحفيين المتكررة و التى بلغت عام 2013 عدد 191 حالة اعتداء بالضرب على الصحفيين وفي النصف الاول من عام 2014 بلغ معدل حالات الاعتداء بالضرب 64 حالة وعلى الرغم من هذا المعدل المرتفع من حالات الاعتداءات على الصحفيين الا اننا لم نشاهد تقديم أي من المعتدين الى المحاكمة و عقابة و هو الامر الذي ادى الى تفاقم تلك الظاهرة و استفحالها.
إرسال تعليق