الأحد، 7 ديسمبر، 2014

خبر قديم في "الوطن" يؤكد صحة المعلومات التى اوردها "مرسي" و"التسريبات"

في اطار مساعي التحقق من التسريبات التى اذاعتها فضائية "مكملين" وما اعلنه اليوم الرئيس الدكتور محمد مرسي امام المحكمة من انه كان محتجزا في قاعدة عسكرية ننشر نص الخبر الذى نشرت جريدة "الوطن" الموالية للانقلاب في 1 مارس 2014 وهو ما يدعم صحة هذه المعلومات.
حيث قالت الصحيفة تحت "النيابة العامة تكشف: مرسي كان محتجزا بقاعدة عسكرية بقرار من وزير الداخلية"ما يلي:
كتب : وليد إسماعيل وطارق عباس
كشفت النيابة العامة للمرة الأولى رسميا عن مكان احتجاز الرئيس السابق محمد مرسي بعد عزلة فى 3 يوليو الماضي، وأكد المستشار إبراهيم صالح، ممثل النيابة العامة، أن مرسي كان محتجزا في قاعدة أبو قير العسكرية بالإسكندرية، بعد صدور قرار اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، باعتبار قاعدة أبو قير العسكرية سجنا عموميا سمي بسجن "أبو قير شديد الحراسة" وأنه تم نقل مرسي اليه لتنفيذ قرار حبسه الصادر من النيابة العامة فى 5 يوليو الماضي.
إرسال تعليق