السبت، 6 سبتمبر 2014

ياشعبي مصر وليبيا : احذروا مؤامرات الموساد وشركاه وعملاءهم !!

*عبدالله خليل شبيب*
إلى الشعب المصري: قلنا لكم: العسكر نزعوا الواو! وأطلقهم الموساد للنهب والفساد :
قلنا – من قبل – إن لعبة [ عسكر وحرامية] المعروفة عند (أولاد مصر).. تحولت إلى [ عسكر حرامية] بدون واو العطف التي نزعها العسكر الانقلابيون ..سواء كانواعسكر شرطة – كما في اللعبة المذكورة ..أو عسكر جيش ..والمقصود هم القيادات المشبوهة الملوثة ..والتي سخرها أعداء الأمة [ وخصوصا الموساد والسي آي إيه][ لتقلب الحكم الشعبي المنتخب ..وتطأ على رفاب الشعب [ بالبيادة = أي البسطار العسكري! ]..
لم يعجب البعض حكم الرئيس مرسي .. واشتكوا من بعض الأزمات – وأكثرها كانت مفتعلة ..من مكائد الثورة المضادة والعهد البائد برسم وتخطيط وأوامر [ الشيطانين المفسدين : الموساد والسي آي إيه.]..
وستترحمون على عهد مرسي – على علاته-..وتعتبرونه عهدا ذهبيا ..وحلما ورديا .. بالنسبة لما أراكم وسيريكم العسكر ! ها هي الأزمات .. التي كنتم تشتكون منها ..عادت أشد وأسوأ من ذي فبل – كانقطاع الكهرباء .. وشح موارد الطاقة وغلاء الأسعار وتكميم الأفواه ..والقمع الإجرامي ..إلخ
..وها هو [ السي سي] يحاول تقليد مرسي [ بالمقلوب].. فيقرر حفر قناة إضافية بجانب قناة السويس .. تكلفتها باهظة جدا ..ومردودها غير مجدِ –وينتوي اليهود أن يحفروا هم قناة موازية .. تلغى القناتين المصريتين..!
..وهاهم عسكر الانقلاب .. يبتزون الناس – وخصوصا الأغنياء ..ويفرضون عليهم الأتاوات- وهم حلفاؤهم في الانقلاب والانتهاب!
..وهاهي الأسعار – والمواصلات تتضاعف ..ويفكر [ كبير الحرامية ] أن يسطو على حسابات المواطنين في البنوك!
.. ولم يكتف العسكر بما [ بلعوه من رشوات المليارات النفطية]. وما صادروه من المواطنين وأملاكهم ومؤسساتهم – خصوصا المعارضين وخاصة الإخوان! ..ولم يكفهم كذلك ما انتهبوه من أملاك الدولة ..وغير ذلك حتى فكروا – كالعصابات – في [ تقشيط ]الشعب ..وتجويعه .. على مذهب [ جوع كلبك يتبعك]!
ولكن الوعي الذي أشعلته الثورة والكرامة والحرية التي متعت بها الحركة الإسلامية – المواطنين – بحكمها القصير .. لم ينس طعمها المصريون فما زالوا يكافحون ويعترضون على حكم القمع والفساد ..
ونذكركم بقول المتنبي – قبل أكثر من ألف عام- عن أمثال هؤلاء اللصوص :
نامت نواطير مصر عن ثعالبها فقد بشمن ..وما تفنى العناقيدُ
وكذلك قوله عن شبيه المتسلط على الحكم المنقلب على سيده وولي نعمته ..والذي غدر به :
أكلما اغتال عبد السوء سيده أو خانه فله في مصر تمجيدُ؟! 
...ونحن سميناه [ عبد الموساد] والموساد هو أسوأ السوء!!
إلى الشعب الليبي..[ حفتر ] عميل ومبعوث السي آي إيه والموساد لتدمير ليبيا .. وشركاؤه [ فلول القذافي وسياطه] يخشون انتقام الشعب!:
.. الموساد وشركاؤه يتآمرون عليكم ..,على ثورتكم ومكاسبكم وحريتكم!
السي آي إيه [ المخابرات الأمريكية] – محراك كل شر – هي والموساد .. دربت عميلها [ حفتر ]12 سنة أقامها في [ حضنها ] وأعدته لمثل هذا اليوم .. وأرسلته ليقود الثورة المضادة ..ويعيد مأساة مصر ..في ليبيا..! وانضم معه بعض المغفلين والمخدوعين والموتورين .والمجرمين الذين كانوا أدوات لابن اليهودية المجنون [القذافي ] .. فقمعوا المواطنين وقتلوا الكثيرين بأوامره ..وخطفوا له ما يشاء من بنات الناس ..وزوجات المسؤولين .. ليلوثهن ..وربما نساؤهم أيضا .. [ ليذلهم ويضمن طاعتهم العمياء وانقيادهم لنزواته وجنونه وعربدة أولاده!] فقد مسخهم القذافي إحط من القردة والخنازير ..وساروا في ركبه مهللين معظمين طائعين مجرمين!.. وهم الآن يخشون العقاب من الشعب ..وانتقام المظاليم ..
.. ويتلقى [ جهاز الثورة المضادة ] المعونات ..والدعم من جهات مشبوهة يديرها الموساد مباشرة ..وتأتمر بأمره وهؤلاء العبيد – وأؤلئك-[ يفعلون ما يؤمرون] .
أيها الليبيون : اتقوا الله في وطنكم وشعبكم وثورتكم ..وحرماتكم ..ولتعلموا أن كل من يثير الشغب .. دسيسة من الأعداء ..فكونوا له بالمرصاد
ولا تسمحوا لعملاء الموساد والسي آي إيه ..أن يجهضوا ثورتكم..ويعيدوكم عبيدا للصهيونية والامبريالية الأمريكية وغيرها ..
آن الأوان أن ينتشر العدل والمساواة..وأن تنهض ليبيا من كبوتها .. وتلحق بالركب الإنساني المتحضر .. فقد حافظ القذافي على تخلفها وذلها ..بالرغم من أنها بلد نفطي ..كان يمكن أن تكون في مصاف الدول المتقدمة ..لولا تضييع مواردها- عمدا – على الفساد والمؤامرات .. [وعرات المجانين]..إلخ
إرسال تعليق