السبت، 6 سبتمبر 2014

حضور الولى بالكلابشات وتركه واقفًا.. و انسحاب عبد القدوس لطلب النيابة إثبات إنه عضو مجلس نقابة .. إهانة

فى مهزلة جديدة تعد إهانة لجموع الصحفيين، تم اقتياد الزميل ممدوح الولى رئيس مجلس إدارة الأهرام سابقًا ونقيب الصحفيين السابق،للتحقيق وفى يده "الكلابشات" مربوطًا مع جند أمن، وتم "لطعه" واقفًا أكثر من ساعة إلى أن تم إدخالة للتحقيق معه أمام ثروت حماد وكيل النائب العام، وعندما تقدم عدد من أعضاء مجلس النقابة لحضور التحقيق معه أصرت النيابة على حضور عضو واحد فقط وهو ما تسبب فى عدم حضور حنان فكرى عضو المجلس و يحيى قلاش وكيل المجلس السابق و غيرهما، وحضر محمد عبد القدوس وحده.
إلا أن عبدالقدوس فوجئ بكارثة من العيار الثقيل، إذ طلبت منه النيابة إثبات أنه عضو مجلس نقابة، رغم أن عبد القدوس عضو مجلس لدورات عديدة بالإضافة إلى أنه شخصية عامة و هو ما دعاه للانسحاب على الفور
وتجدر الاشارة الى ان عدد من اعضاء المجلس ومنهم حنان فكرى واسامه داود وهانى عماره استنكروا ما حدث للولى واعتبروا الاتهامات واجهه مهنية حقيقتها سياسية قررت النيابة استمرار حبس الولى ليعود لأى محبسه بالكلابشات اعتقد ان النجار وبتاع الفلول واللى مؤهله مزور فى حالة انشكاح وربنا يشفى
إرسال تعليق