الأربعاء، 18 يونيو، 2014

مرشد الاخوان من محبسه : رفضت طلب العصار بتكميم الاعلام

وجه المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع كلمة لوسائل الإعلام الموجودة داخل قاعة المحكمة بـ"معهد أمناء الشرطة بطره"، بعد رفع جلسة القضية العبثية المعروفة بـ"غرفة عمليات رابعة للمداولة واتخاذ القرار" قائلا: دافعوا عن حريتكم وحرية التعبير عن الرأي.
وأضاف بديع -خلال كلمته- للصحفيين والمراسلين بأن عليهم أن يدافعوا عن أنفسهم، وأنه تألم لما يتعرض له الصحفيون من تضييق لعدم السماح لهم بنقل الصورة كاملة، مشيرًا إلى تدخل أمن القاعة أكثر من مرة لمنع تصوير المتهمين داخل القفص في أثناء حديثهم.
وتابع الدكتور بديع بالقول للصحفيين: إنهم من المؤكد لاحظوا الفرق بين حرية الإعلام في عهد الرئيس "محمد مرسي" حين كان يصل الأمر في بعض الأحيان للتطاول على الرئيس وعلى جماعة الإخوان المسلمين، والوضع الآن من كبت للحريات وتكميم الأفواه.
وأكد أنه قد رفض في أثناء حكم المجلس العسكري للبلاد نية اللواء العصار على منع الناس من الكلام على حسب تعبيره، مذكرًا إياه بمواقف الرسول صلى الله عليه وسلم من المخالفين له في الرأي والمعارضين.
وبدأت بعد تلك الكلمة المناوشات بين الصحفيين وأمن معهد أمناء الشرطة بطره، التي تطورت لطردهم خارج المحكمة تمامًا بحجة عدم التزامهم بعدم التصوير في أثناء رفع الجلسة.
إرسال تعليق