الثلاثاء، 27 مايو 2014

صلاح عبدالعزيز يكتب : خارطة مستقبل السيسي

ربما انشغلنا جميعا بالانقلاب علي الرئيس الشرعي لمصر
وربما انشغلنا جميعا بخيانة السيسي ورفاقه للشريعة والشرعية
وربما انشغلنا بتفاهات او ما اعتبرناه تفاهات تصدر من فم السيسي وضحكنا علي ضحالته
ولكننا لم ننتبه الي ان هذه التفاهات انما هي فعلا برنامجه الانتخابي وخطته الواضحة للمستقبل كما رسمت له من قبل من يدير الامور منذ ثورة 25 يناير 2011 وحتى الان .
لم ننتبه وضحكنا حينما قال ان برنامجه الانتخابي هو أمن قومي ولا يستطيع الافصاح عنه.. لم ننتبه او ضحكنا الي ان السيسي اعتبر انه سيوفر او سيجني لمصر تريليون ( مليون مليون جنيه ) خلال العامين القادمين ولم يقل من اين؟
ضحكنا وضحك العالم حينما قال السيسي ان الجيش المصري سيكون اقوي جيوش المنطقه وانه سيكون تحت الطلب مثل البرق سيصل الي اي دوله تحتاجه في المنطقه ؟
وضحكنا وضحك الاسلاميين خاصة حينما قال ان المرأة هي كل المجتمع وتوجهه الدائم بالحديث الي المرأة المصرية وليس الي الرجال.. ولم ننتبه الي ماينتويه هذا الشيطان او ما خطط له رؤساؤه لمستقبل مصر .
رأينا ايضا زيارة بابا الفاتيكان لفلسطين المحتلة لأول مره في تاريخ فلسطين منذ الاحتلال وبرفقة شيخ معمم وقسيس وحاخام يهودي. ورأينا كيف احتفل بها العالم عامة والعرب خاصة .
ايضا تبادل طرد السفراء بين الاردن وسوريا لافتعال أزمة دبلوماسيه تؤدي الي ما سيلي ذلك من احداث ...
مالم ننتبه اليه في هذه الزياره علي الاقل انها جاءت متوافقه ومع التدريبات والمناورات التي قام بها الجيش الامريكي مع الجيش الاردني والذي قدرت اعداد المشاركين فيها بحوالي 13000 جندي ( تقديرات روسيه ).
لم ننتبه ايضا الي ماجاء في خطاب للرئيس الامريكي باراك اوباما حينما وجه حديثه الي جنود الجيش الامريكي وفي نفس يوم الزيارة ( زيارة البابا لفلسطين ) حيث جاءت زيارة سرية خاطفة للرئيس الامريكي أوباما للجنود الأمريكان في أفغانستان واهم ما صرح به أوباما ان رعاية وخدمة الجنود الأمريكان حتى بعد إصابتهم او عوقهم هو واجب مقدس علي أمريكا واعتقد ان هذا من باب رفع الروح المعنوية لشيء قادم.
لم ننتبه الي ان هؤلاء جميعا يخططون لمستقبل منطقة شرق اوسط جديده تتزامن مع الاحتفال بانهيار او بالأصح هدف دولة الخلافه الإسلاميه في انقره منذ حوالي 100 عام.
هل يمكن ربط كل ماسبق ؟
نبهني صديقي الي ذلك وجزاه الله خيرا
اولا من اين سيأتي بالمال؟
الجيش المصري كيف ولماذا سيصبح اقوي جيش في المنطقه ومن سيسمح له؟
لم ننتبه الي مغازلته للمرأة المصرية واعتبارها كل المجتمع وليست نصفه وتوجهه الدائم بالحديث الي نساء مصر وليس لرجالها
اري اولا وببساطة شديدة ان زيادة وتكبير حجم الجيش المصري انه سيعتمد علي تجنيد النساء للقتال وليس لأي عمل اخر.
سيكون الامر بداية بدعوة من ساحر النساء لهن بالتطوع والقيام بحماية الوطن وسيكون تطوعا ثم سيصبح اجباريا كما هو للشباب الان.
سيكون للجيش المصري دور اكبر مما كان عليه في حرب الخليج حيث كان الدور المصري هناك هو مجرد غطاء للقوات الامريكيه والقوات الصليبية الاخري في تدميرها للعراق واحتلال الخليج المستمر حتى الآن . ربما سنقاتل نيابة عنهم وسيكونون هم الغطاء لنا وليس العكس.
زيارة البابا؟
وزيارة مسيحيي مصر للقدس في عيد الميلاد وهي الاولي من نوعها تاريخيا منذ الاحتلال؟
الآن فقط اصبحت اسرائيل عدو من الماضي ولكنها بالنسبة الينا ستصبح حليف المستقبل القريب ولابد ان يكون ذلك بتبادل الزيارات الشعبيه مسيحيه اولا وسيعقبها زيارة المسلمين للمسجد الاقصي تحت حماية اليهود وباعترافنا بهم وبسلطانهم عليه وملكيتهم له , وليست الرسميه كما كانت من قبل وسنقاتل جنبا الي جنب وتحت امرتهم وبصوره علنيه العدو المشترك ألا وهو التيار الاسلامي في المنطقه بل وفي العالم اجمع وستكون البدايه اما في سوريا او في ليبيا او الاثنتين معا قد يعقبها تونس ان يحدث انقلاب يخطط له ببطء وانظر كيف تم حل الرابطه الوطنيه لحماية الثورة في تونس منذ ايام وهي التي تأسست منذ قيام الثورة والتي كانت فعليا هي من ادار دفة الامور حتى وصلت تونس الي الانتخابات .. البرنامج الانتخابي السري الذي هو امن قومي يا ساده انما هو كل ماسبق.
والتريليون جنيه التي قال عنها المشير هي ثمن كل ما سبق ولكن من سيدفع وهل سيدفع فعلا ؟؟؟؟
من وعده ورسم له الخطه السابقه هو من يدير امور مصر منذ الثوره وحتى الان ؟؟؟؟؟؟
اري تنفيذ السيناريو قد بدا وكلمتي السر كانتا
زيارة البابا لإسرائيل والأردن
وزيارة أوباما لجنوده في أفغانستان
وسبق كل هذا الانقلاب في مصر.
متي سيبدأ التنفيذ؟
فور اعلان فوز المشير بالرئاسة ولأنه مع حفتر قلبا وقالبا فستكون البداية في حرب ليبيا
ومع الأردن ( اول من زارت الانقلابيين بعد الانقلاب ) في سوريا وضد المجاهدين الاسلاميين وليست ضد بشار الذي ربما يبقي وربما يستبدل بمن هو اقذر منه ..
ومع السعودية والإمارات اذا طلبوا ذلك وسيكون الموضوع كما صرح المشير
مسافة السكه
27/05/2014
إرسال تعليق