الأربعاء، 14 مايو 2014

"ضباط مصر" تمهل السيسي 7 أيام للرحيل .. والبعض يعتبرها لعبة مخابراتية

أمهلت جبهة "ضباط مصر" المؤيدة للفريق سامي عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق ، المشير عبدالفتاح السيسي المرشح لرئاسة الجمهورية سبعة أيام للرحيل من عملية الانتخابات الرئاسية التي وصفتها بـ "المسرحية" .
وقالت الجبهة في بيان لها "من الشعب المصري العظيم وضباط مصر الوطنيين إلي المدعو المتقاعد / عبد الفتاح السيسي ، إنذار من سعته وتاريخه للرحيل من مسرحية الانتخابات الرئاسية ولمدة ٧ أيام فقط ، علي عبد الفتاح السيسي تلبية نداء الملايين فورًا من شعب مصر العظيم" .
وأضاف البيان عبر صفحة الجبهة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" : "علي المأجورين من شعب مصر من حملات السيسي الإجرامية الالتزام والخضوع لكل الأوامر الصادرة إليكم لاحقًا ، وعلي الشعب المصري العظيم أن يساعدنا علي ذلك والنزول والاعتصام في كل ميادين مصر من الجمعة القادم" .
ويرى عدد من المراقبين ان تلك الصفحات ومثل هذه البيانات هو نتاج لاجهزة المخابرات تهدف الى امتصاص حالة الغضب لدى الثوار واعطائهم شعور كاذب بأن هناك جيشا بديلا عنهم يتحرك لانهاء هذا الفاصل الاسود فى تاريخ مصر دون دون وجود حقيقة لذلك.
إرسال تعليق