الاثنين، 11 نوفمبر 2013

ظهور الإعلامي نور الدين عبد الحافظ لأول مرة على الفيسبوك

ظهر الإعلامي، نور الدين عبد الحافظ، المذيع بقناة "مصر 25"، على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، للمرة الأولى منذ فض اعتصام "رابعة العدوية" في 14 أغسطس الماضي، عبر
تغريدة علق فيها على إمكانية ترشح قائد الانقلاب الدموي عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع لمنصب الرئاسة.
وكان نور الدين عبد الحافظ قد تغيب منذ فض اعتصام رابعة العدوية، إذ لم يكن أحد يعرف مصيره هل استشهد أو اعتقل، فيما روى شهود عيان أنهم رأوه داخل المستشفى الميداني مصابًا قبل أن يتم حرقه، لكن مذيعًا بقناة "مصر 25" أكد قبل أيام أنه بخير.
وفي ظهور الأول، علق "نور" على احتمالية ترشح السيسي للرئاسة، قائلاً إنه سيكون الخاسر الأكبر فى هذه المنافسة الشرسة في الحياة السياسية، إذ "لو بقى وزيرًا للدفاع، (ما الجديد إذًا)؟ فقد كان وزيرًا للدفاع في عهد مرسي". وتابع "لو أصبح رئيس للجمهورية (ما الفائدة إذًا؟) فعندها سيكون وزير الدفاع ( صاحب الدبابة) هو الحاكم بأمره وينتقل هو لخانة الطرطور".
فيما قال إنه "إذا ترشح للرئاسة وخسر فهذه (طامة كبرى) فسوف يصبح بركة في البيت أو يتم التضحية به لإخفاء البقية"، واختتم قائلاً: "سلملي على قائد الانقلاب حضر العفريت ومعرفش يصرفه".
إرسال تعليق