الجمعة، 10 يناير، 2014

نبيل سيف يكتب :عبد الحميد حمدي ..مفتاح سر عمر سليمان وحسين سالم

حصري : نبيل سيف
عبد الحميد حمدى ...اسم يعرفة العالمون بمواطن الأمور قبل وبعد سقوط نظام مبارك وثورة 25 يناير بل يعرفة اكثر واكثر كل من اقترب من الراحل عمر سليمان ،والهارب بأموال مصر حسين سالم ،بل كل من كان في الدائرة الضيقة المحيطة من مبارك فى حكمة كانوا جميعا يعرفون جيدا من هو عبد الحميد حمدى،ودورة الغامض ورحلات السرية خارج مصر وداخلها ايضا،بل يعتبرة البعض صاحب دور اخطر من دور عمر سليمان فى حياة مبارك،ودور حسين سالم فى ثروة ال مبارك .
والان فى اللحظة التى تقراء فيها هذة السطور فان عبد الحميد حمدى هو زوج ابنة عمر سليمان ،والمسؤل عن ادارة شركات حسين سالم فى شرم الشيخ باعتبارة كان مديرا لمكتب حسين سالم والرجل الثانى فى شركة غاز البحر المتوسط التى باعت غاز مصر الى اسرائيل بملاليم طوال سنوات حكم مبارك، اى ان الخلاصة هى ان عبد الحميد حمدى هو القائم الان على ادارة شركات حسين سالم ووخاصة غاز البحر المتوسط ،فاعبد الحميد حمدى قصة يشيب لها الولدان فى كل مايقال عنة الان فى الجلسات المغلقة الغير مغلقة عن دورة فى كل ما حدث ويحدث وسيحدث ،فلم يكن عبد الحميد حمدى فقط مجرد زوج بنة عمر سليمان او مدير لمكتب حسين سالم ولكنة كان صاحب دور اكبر بكثير فى حياة عمر سليمان ودور اخطر فى بيزنس حسين سالم فى الغاز وملف بيعة لاسرائيل.
وتحكى جلسات النميمة التى تنعقد هذة الأيام بين غالبية المخضرميين الذين كانوا رموزا حاكمة فى نظام مبارك قبل انهيارة وذهاب غالبيتهم للسجن والكسب غير المروع وخروج بعضهم بعد عامين من السجن على ذمة القضايا وبراءة البعض من موقعة الجمل ،وإفلات البعض الأخر من كل ذلك واعتزالهم الحياة السياسية تماما مثل صفوت الشريف وفتحى سرور وسامح فهمى وزير البترول عن الطائرة الخاصة الفالكون التى كان تطير شهريا من مصر وعليها شخص مصرى مهم جدا قريب من عمر سليمان وحسين سالم متجهة الى اسرائيل بدون ان تظهر فى سجلات المراقبة الجوية المصرية باعتبارها ((مهمة ذات طبيعة امنية)) ،حيث كانت تصل الطائرة الى تل ابيب لتحصل نقدا او بشيكات باسم شركات اوف شور على نصيب مبارك واخريين من بيع الغاز المصرى لهم ،لتعاود نفس الطائرة الطيران مرة اخرى الى دول خليجية واوربية وجزيرة قبرص لوضع هذة الاموال فى بنوكها عبر وسطاء محليين فى هذة الدول نوكان الرد جاهز فى حالة ان تسأل هذة الدول عن طبيعة هذة فكان الرد بانها فلوس امن قومى ،وكانت الاسماء التى توضع بها هذة الاموال جاهز ة من المقربيين جدا المضمون ولائهم للرجل الكبير فى مصر وذراعة اليمنى الاولى فى شرم والثانى فى كوبرى القبة بالقاهرة ،وكان فى مقدمة هذة الاسماء التى توضع بها اموال مصر فى الخارج اسم لشخص مقرب من رجل شرم الشيخ ورجل كوبرى القبة .
حينما منعت سلطات مطار القاهرة الدولى قبل شهرين بنات عمر سليمان من السفر خارج البلاد قفز الى سطح الاحداث اسم عبد الحميد حمدى زوج ابنة عمر سليمان والقائم على ادارة اموال وشركات حسين سالم فى مصر خاصة شركة مياة جنوب سينا وشركة غاز البحر المتوسط ،فرغم انة هو الاخر وبسبب علاقة النسب مع حسين سالم متحفظ على اموالة بمصر ،واصبح الجميع يهمس كم يمتلك عبد الحميد حمدى الان؟؟؟واين هذة الاموال؟؟؟وماهى الاسرار التى يعلمها عن حماة عمر سليمان ولا يعرفها احد سواة الى الابد خاصة بعد وفاة عمر سليمان ؟؟زهل سوف يعود حسين سالم لمصر ؟ومتى؟وكيف؟
فى جلسات النميمة ايضا يتحدثون عن مئات الملايين من الدولارات فى بنوك سويسرا ببصمة صوت بنات مسؤل مصرى كبير امنيا وسياسيا رحل فجاءة بعد الثورة رحلت معة كل الغاز واسرار نظام مبارك ،لدرجة ان جهات امنية تدخلت لادراج اسماء بنات المسؤل الامنى الراحل على قوائم الممنوعيين ن السفر خارج البلاد بناء على معلومات موثقة وصلت لمصر من جهات اجنبية ان بنات المسؤل السابق فى طريقهم لسويسرا لتحويل تلك الاموال ببصمت صوتهم الى اشخاص اخريين وتوزيعها على مناطق اخرى وبنوك اخرى فى العالم ،بل قد تعود هذة الاموال الى مصر مرة اخرى لتمويل ثورة مضادة يرعاها بقايا رجال حسين سالم فى شرم الشيخ ويشرف على توزيع نصيب كل متعاون مع الثورة المضادة من الدولارات الحرام التى اودعها نسيبة وحماة باسمة فى الخارج.
منذ سقوط نظام مبارك ووفاة حماة عمر سليمان وعبد الحميد حمدى يبعد عن الاضواء بكل انواعها ولكنة لا يبعد عن الاحداث ،فهو مؤيد لحركة تمرد،ومؤيد لثورة 30 يونيو بكل قوة،وضد كل ماهو متعلق بثورة 25 يناير ،بل وضد هدوء الوطن ،ويراهن عبد الحميد حمدى بكل ثروتة التى لا يعرف حجمها الحقيقى احد حتى الان بما فيها بنوك
سويسرا وجزر الباهاما ان مبارك سوف يعود يوما ما مرة اخرى ،وسوف تعود الايام الخوالى ،ولكن المقربيين منة يرونة قد اصيب بنوع من الهوس والخلل فى افكارة جعلت يراهن على 30 يونيو القادم بكل عمرة.
إرسال تعليق