الجمعة، 24 يناير 2014

سيد أمين يكتب : أبانا الذى فى المخابرات .. سئمنا فرط وصايتك علينا!!

أبانا الذى فى المخابرات , عظمت أعمالك وجلت , وتجبرت واستذلت, نراك فى كل مكروه , وكل عمل مشبوه ,في التصويبات والتفجيرات, وفى كل هم , أو نزيف دم, والتى بفضل جهودك العظيمة في سهر الليالى وحياكة المؤامرات, صارت انهارا , لذلك فنحن نراك وراء نساء ثكلت وزوجات ترملت وابناء تيتموا وشباب اهينوا, نراك تصنع قطيعا من المغيبين , وتجتهد فى تسطيحهم وتجهيلهم , حتى يتسنى لك لتقودهم , ثم توجههم يمنى ويسرى كيفما تولى وجهك فيولوا كما القطيع , دونما يرونك بينهم , لأنك صرت فيهم , نراك تستذل من تشاء وتعز من تشاء , ونسيت انه لا يوجد سوى الله هو المعز المذل.
 ابانا الذى فى المخابرات , نشتم رائحتك فى الاعلام والاعلاميين وفى الهواء وعبر الاثير , نشتم رائحتك فى نشرة الاخبار , وفى البرامج والاغنيات , نراك بين المذيع وبين الضيوف , وفي الكاميرا وفى الميكرفون , بل نراك بين الجمهور والمشاهدين , بل وبين الخصوم المتناحرين.
 نراك تتربع فى ميزان العدل , وفوق منصة العدل , وبين الدفاتر والاوراق , وفى جيوب القضاة , وبين المحابس والمكابح.
نراك فى منظمات حقوق انسان ترعي كل شئ, دولارات ودينارات وريالات وشيكالات , الا حقوق الانسان , واحزاب منزوعة الدسم , عديمة المعنى , يعمل راكبوها بكل شئ الا السياسة , وبدلا من ان تمثل تلك الاحزاب والمنظمات الناس رأيناها ورأها الجميع تمثل عليهم.
أبانا , نراك فى معارضة لا تعارض الا فى كل دنية , ولا ترتدى ابدا رداء البهية , ومواقفها كلها تعد طبقا لارقام فى دفتر شيكات , او تعيينات فى وظائف تعلق فيها رقاب العباد.
 ابانا , عرفنا كم انت عظيم , تفوقت على ابليس , فزرعت الكراهية بين ابناء الشعب الواحد , وجعلت الأخ يعادى أخاه , والجار يعادى جاره , بذرت بذور الشقاق والفتنة فى المجتمع , وقلبت المنطق والحقائق , فصارت الاتجاهات متداخلة , والهمم والشهامات متخاذلة , والضمائر عفنة , والعقول صغيرة , والاعمال حقيرة.
 أبانا , توقعنا منك ان تكون سوطا ليجلد من يعادينا , وان ترعي فينا ذمة او دينا , لكننا وجدناك تفعل اكثر مما يرجوه المعادى فينا , وصرت سوطا يجلدنا بل ويتفنن, واعجزتنا الاعيبك وحيلك, وبانت كل دفينة.
 ان كنت تعتقد انك تحسن فينا صنعا , وانك تلقى بحمولة السفينة كى لا تغرق , فرجاء اليك وتوسل , ان تدعنا لحالنا نغرق, ان تجلى عنا رداءك الذى يخنقنا وتقول انت انه يحمينا . فما عاد لدينا خطر الا انت, والمهم المهم هو ان ترحل , فبعدك قطعا سنكون الافضل.
 albaas10@gmail.com
إرسال تعليق