الأحد، 10 نوفمبر، 2013

جيش محمد يكشف طقوس ماسونية باسوان لمؤسسة اغا خان برعاية المافيا والمخابرات العالمية

مصر- كتب زيدان القنائى 
اصدر تنظيم طلائع جيش محمد البيان رقم 4 محذرا فيه مؤسسة اغا خان العالمية للاثار التى تمارس عملها داخل مصر تحت رعاية الحكومة المصرية والتى تعمل على اعادة التراث الفاطمى من جديد الى مصر وتدمير كافة الاثار والمظاهر الاسلامية واعطى المؤسسة اسبوع واحد لمغادرة الاراضى المصرية
واكد جيش محمد ان مؤسسة اغا خان التى تتبع الطائفة الشيعية الاسماعيلية بباكستان وتوجد لها مقرات بمختلف دول العالم هى مؤسسة صهيونية ماسونية تتامر على العالم الاسلامى باسره وتساهم فى انتشار التشيع من خلال العمل الماسونى فى صورة جمعيات خيرية وتبرعاتللحكومات العربية خاصة بالسودان ومصر واسوان وكانت تعمل من قبل تحت رعاية سوزان مبارك وزوجة جمال مبارك لاشتراكهما بتاسيس اندية الروتارى والليونز بنصر بدعم الصهيونية العالمية
واشار التنظيم الى انه رصد قيام مؤسسة اغا خان الشيعية باعمال حفريات تحت قلعة الناصر صلاح الدين بالقاهرة من اجل تدمير وهدم القلعة وهدم كل مظاهر الدولة الايوبية داخل مصر لحساب اعادة التراث الفاطمى بالتعاون مع وزير الاثار وعدد من الوزراء القريبين من الماسونية داخل الحكومة المصرية
واكد ان مؤسسة اغا خان قامت بتدمير اسوار قلعة صلاح الدين الايوبى وبنت مقبرة باسوان وقامت بشراء فندق كتراكت وتقوم بممارسة طقوس ماسونية للحزن على وفاة اغا خان الذى يتزعم الاسماعيلية والتى ترعى ديانة الكابالا و البهائية و الماسونية العالمية لترسيخ الديانة العالمية الماسونية الجديدة و ترعاها المخابرات الماسونية الصهيونية و المافيا العالمية
إرسال تعليق