الجمعة، 15 نوفمبر، 2013

بنقابة الصحفيين : أسبوع الحريات في خطر من 16 الى 21 نوفمبر


 في ظل استمرار غياب الحريات وحقوق الصحفيين والاعلاميين منذ الانقلاب العسكري في 3 يوليو الماضي وعدم
القصاص لشهداء الصحافة والاعلام علي يد قوات الجيش والشرطة ، وتواصل اعتقال الصحفيين والاعلاميين المعارضيين للانقلاب العسكري الدموي والمؤيدين للشرعية الدستورية ، والاضرار الاقتصادي بعدد من المؤسسات الاعلامية الحرة وعشرات الصحفيين والاعلاميين ، والاصرار علي عسكرة الإعلام ، كان لابد من استمرار الغضب الصحفي لانقاذ الحريات الصحفية والاعلامية والحقيقة والمهنة ووقف المذبحة المستمرة . 
تدعوكم حركات صحفيون ضد الانقلاب و اعلاميون ضد الانقلاب وصحفيون من اجل الاصلاح ورابطة اسر الصحفيين والاعلاميين الشهداء والمعتقليين ولجنة الشهيد أحمد عبد الجواد للدفاع عن حقوق شهداء الصحفيين ، للمشاركة في أسبوع "الحريات في خطر" تحت شعار "الحقيقة أقوي من الإنقلاب " في الفترة من السبت 16 نوفمبر – الخميس 21 نوفمبر مطالب الاسبوع :
1. تقديم قتلة الشهداء أحمد عاصم السنوسي ، واحمد عبد الجواد ، وتامر عبد الرؤوف ، وحبيبة عبد العزيز ، ومصعب الشامي ، من قوات الجيش والشرطة للمحاكمة الجنائية فورا ، وتقديم القتلة الحقيقيين للشهيد الحسيني ابو ضيف ووقف قضية الاتحادية بشكلها الحالي التي نعتبرها تصفية حسابات سياسية ، وحسم قضية القرن المتهم فيها الرئيس المخلوع مبارك وعصابته والوراد فيها اسم الشهيد الاول للصحافة احمد محمود
2. الافراج عن كل المعتقليين وفي مقدمتهم الصحفيين والاعلاميين المعارضيين للانقلاب .
3. فتح كل المؤسسات الاعلامية المتضررة ووقف الملاحقات القمعية .
4. تقديم اعضاء المجلس الأعلي للصحافة برئاسة الكاتب الصحفي جلال عارف استقالتهم فورا ، وتقديم اعتذارا عن تورطهم في مذبحة الانقلاب ضد الصحافة والاعلام.
5. تقديم اعضاء مجلس نقابة الصحفيين وفي مقدمتهم النقيب لاستقالتهم وتقديم اعتذرا للجمعية العمومية عن اهدارهم لحقوق الصحفيين ، وتأميمهم للعمل النقابي ، وتحويل النقابة لبوق سياسي داعم لسياسيات القمع والارهاب علي يد سلطات الانقلاب .
6. تقديم عصام الأمير رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون لاستقالته وتقديم اعتذرا عن التغطية غير المهنية للاحداث ووقف تهديد مستقبل أبناء اتحاد الإذاعة والتليفزيون
7. دعوة الشعب لاستمرار ثورته ، ومقاطعة وسائل اعلام الانقلاب وصحفه المخالفة لميثاق الشرف الصحفي ، حتي عودة الشرعية الدستورية واسقاط الانقلاب العسكري الدموي ورحيل حكومته الفاشلة خاصة وزيرة مناهضة الاعلام د.درية شرف الدين .
ويبدأ الأسبوع بوقفة حاشدة لاحياء ذكري شهداء الصحفييين والاعلاميين في مجزرة فض اعتصام رابعة العدوية ، في الساعة 1 ظهر السبت 16 نوفمبر علي سلم نقابة الصحفيين ، علي ان يتم اعلان باقي فاعليات الاسبوع في حينه التي تشمل دعم مطالب الاسبوع ومساندة اسر الصحفيين الشهداء والمعتقليين .
إرسال تعليق