الأحد، 22 سبتمبر، 2013

صحفى مفقوع المرارة يكتب : مفتى الانقلاب و الأحذية الطائرة !!


بقلم حمدى شفيق 
العبد الفقير الى الله يضرب كفّاً بكف عجباً لأمر مُفتى الانقلاب على بن جُمعة ، أخذه الله تعالى أخذ عزيز مُقتدر!!!
* فهو لم يكتف باباحة سفك دماء المدنيين ، من الأبرياء المتظاهرين، برصاص أسياده العسكر ،و تحريم التظاهر ،خلافاُ لما أفتى به يوم 30 يونيو الماضى..
*بل أضاف الى ذلك حماقة كُبرى بالذهاب الى جامعة القاهرة ،رغم ما هو معلوم لطوب الأرض من اعتزام الطلبة تنظيم مظاهرات حاشدة ضد الانقلاب و كل زبانيته ، و هو من أبرزهم !!!
* فهل كان سيدنا (البميجى ) مدمن ( الفتّة بشوربة البرسيم ) يتوهّم أن الطُلّاب الثوّار سيحملونه على الأعناق ؟!!! أم كان يحسبهم سيقيمون له تمثالاً ، تكريماً له لافتائه بحل قتل اخوتهم !!!
* و هناك احتمال أن تكون جهات أمنية ( خبيثة جداً ) هى التى دفعته الى الذهاب ، أملاً فى أن يفتك به الطُلّاب ، فتكون ذريعة لارتكاب مذبحة جديدة ، فى الجامعات هذه المرّة ؟!!! لكن الطلبة الأذكياء فوّتوا عليهم الفرصة ، فاكتفوا (بغسل) مفتى القتلة و (نشره) ثم طرده شرّ طردة .
* و أهمس فى أذنه : بعد طردك اليوم ذليلاً مهيناً مخذولاً ،أنصحك بالجلوس فى بيتك ..حافظ على كرامتك أن كان قد بقى منها شيىء.. و لا تخرج الى أي مكان عام بعد الآن .., وليس فى كل مرّة سوف تسلم الجرّة ..و المتظاهرون ليسوا جميعاً ممن يتحكّمون فى مشاعرهم .. و منهم من يرتدى أحذية سريعة (الخلع) و حينئذ سيقع المحظور !! 
*وأخشى أن يُصيبك ما أصاب أخاك ( أحمد شفيق ) الذى هرب الى الامارات ، بعد تكرار هطول أمطار غزيرة من (النعال)على ( أُم رأسه ) فى جولات الانتخابات !!!
إرسال تعليق