الثلاثاء، 17 سبتمبر، 2013

من اللجان الثورية الليبية للإتحاد الأوروبي : شكرا

ليس مع العين أين .. فتصريح المتحدث بإسم الإتحاد الأوروبي يأمر جميع الليبيين الإلتفاف حول حكومة زيدان .. ويؤكد بإلتزامه بمساعدة ليبيا في تنفيذ عملية الديمقراطية التي فصلوها لنا بالصواريخ وحاملات الطائرات والحملة الإعلامية النفسية والرعب الذي أشاعوه مما جعل الكل يتنكر حتي يتاح لبرنار هنري ليفي الصهيوني أن ينصب هذا التافه والعميل الرخيص ويصبح هو المنفذ وفيلسوف الثورة دون حياء .. أو رصيد سياسي .. سوي هذه المهمة المشبوهة.
أن هذا التصريح هو تدخل سافر وانحياز من الغرب الصليبي ضد الإسلام السياسي وتداركاً لخسائرهم في مصر وسوريا ويستبقون الأحداث .. ونسوا أن ليبيا ليست لعملائهم من الكيب إلي المقرف إلي زيدان وغيرهم وليست مرتعاً للمتاجرين بالإسلام الذين كانوا بالأمس يكبرون تحت راياته ويزحفون تحت صواريخه لتدمير ليبيا .. ولن تكون بعد أن سقط الزيف .. وظهرت النتائج المخجلة وما وصلنا إليه .
وعليه :ـ نوجه النداء لشعبنا وقواه الحية الذين لم يبيعوا ولن يخونوا الوطن خاصة الذين صدقوا هذه الخدعة وهذه الديمقراطية أن يستعدوا معنا لإسقاط الباطل الذي انتهي مفعوله رغم هذه التصريحات الغربية المسكنة والتي لا تعنينا في شيء نحن أبناء ليبيا الأحرار .. بل ونعتبرها إهانة " وسنرد عليها قريباً بإذن الله "
والله أكبر فوق كيد المعتدي
حركة اللجان الثورية
طرابلس في 17 شهر الفاتح 2013
إرسال تعليق