الجمعة، 4 أبريل، 2014

الاعلامية القديرة أيات عرابي : فضايح الدادة دودي وزيرة إعلام الإنقلاب

المكان : ساحة قصر الرئاسة
الزمان الساعة 11 صباحاً
سوزان مخلوع يقف بجوارها ضابطان من الحرس الجمهوري وتنظر إلى احد خير أجناد الأرض ويعمل لواء بالحرس الجمهوري ومرافق دائم للمخلوع, الذي يمسك جهاز لاسلكي ويبصق على شبكته ليلصقها بالسماعة واللواء الفاسد لم ينتبه لحضور سوزان مخلوع فتنظر اليه سوزان مخلوع شذرا وتقول بالحرف ( مين المهزأ ابن الوسخة دا )
اللواء لا يسمعها
تنادي عليه بغضب اكبر ( انت يا ابن الوسخة ياللي هناك )
يجري سريعاً ويؤدي التحية العسكرية لزوجة المخلوع ويقف امامها انتباه ويحني رأسه في الأرض ولا يرد.
انت اتعميت ؟؟؟
انت ما اتعلمتش لما تشوفني تقف انتباه وتؤدي التحية يا ..... ( لفظ آخر أكثر بذائة يتعلق بالأم )
اللواء يشتم وهو صامت تماماً ويزيد انحناء رأسه تأدباً في حضرة الحيزبون ويبرطم بكلمات اعتذار غير مفهومة
تنظر اليه غاضبة وتصرفه بإشارة متعجرفة من يدها
سوزي مدرسة اللغة الانجليزية ابنة الممرضة لم تتصور منذ اعوام عديدة عندما كان راتبها 11 جنيه ان يقف امامها خير أجناد الأرض برتبة لواء حرس جمهوري تمسح بكرامته الارض.
المشهدة الثاني
ضابط آخر بالحرس الجمهوري يهمس في اذن اللواء معدوم الكرامة
باستنكار " يافندم ليه مش بتستقيل ؟ "
يرد ضاحكاً : الشتيمة ما بتلزقش واللي نعرفه احسن من اللي ما نعرفوش
معدوم الكرامة هذا هو زوج دودي وزيرة الإخراب في إدارة الانقلاب والمسؤولة عن وكر ماسبيرو
أسر كاملة من الخرفان المهزأة يعينها فاسدون قادمون من حضيض البيئة المصرية ليحكموا مصر ويستعبدوا أهلها, فمن الطبيعي أني يطيع هؤلاء ساداتهم.
*اتحدى أن تكذب هي أو هو هذه الواقعة
‫#‏آيات_عرابي‬
إرسال تعليق