الأحد، 27 يناير 2013

الجبهة السلفية: لدينا معلومات كاملة عن قيادات الـ"البلاك بلوك"


قررت الجبهة السلفية أن تقدم بلاغا للنائب العام ضد قيادات تنظيم "البلاك بلوك" لضلوعهم في إثارة الفوضى في البلاد وحرقهم للعديد من منشآت الدولة.

وقال خالد المصري الأمين العام للمركز الوطني للدفاع عن الحريات وعضو الجبهة السلفية إنهم لديهم معلومات كاملة عن "البلاك بلوك" وهو ما سيعرضونه على النائب العام، مفيداً بأنهم لن يفصحوا عن هذه المعلومات حتى يعرضوها على النائب العام. 
وأكد المصري أن هذه المجموعات مسلحة وقياداتها قبطية ولديهم علاقات قوية بالكنيسة المصرية ولديها أهداف معينة يريدون تحقيقها.
وأوضح المصري أن أعداد هذه المجموعات ليست كبيرة ولكنهم منظمون تنظيما عاليا ومتواجدين في حوالي أربع محافظات وهذه المجموعات تتصل فيما بينها بشكل مباشر للتنسيق فيما بينهم.
وفي سياق متصل، قال خالد حربي القيادي بالتيار الإسلام العام إن ظهور "البلاك بلوك" في هذا التوقيت جاء نتيجة للخطاب المتطرف الذي تبنته الكنيسة بأن المسلمين عرب ويجب طردهم بالإضافة للخطاب المتطرف الذي تبنته المعارضة ومحاولة استخدام العنف ضد معارضيهم فهي مزيج من عدة توجهات.
وأضاف حربي أن وجود مسيحي على رأس مجموعة البلاك بلوك هو أمر طبيعي لأن كبار رجال الكنيسة يلمحون للعنف في خطاباتهم مثل القمص عبدالمسيح بسيط الذي صرح بأن الأقباط سوف يحملون السلاح بالإضافة للقس فلوباتير صاحب التصريحات المتطرفة وغيرهم.
وبين حربي أن البلاك بلوك من الممكن أن تكون امتدادا للكتيبة الطيبية وهي كتائب عسكرية ترفع شعار المسدس والصليب وتمارس العنف منذ فترة وكل هؤلاء لديهم ملفات في أمن الدولة ولكن لا يتم الإعلان عنها.
وشدد حربي على ضرورة التركيز على موقف الكنيسة من هذه الجماعات، فلابد أن تخرج باستنكار وتحريم رسمي لما تقوم به هذه الجماعات لأن علماء الإسلام يهاجمون الجماعات الإسلامية إن تطرفت ولكن الكنيسة لا تشجب حتى الآن، لذلك لابد مطالبة الكنيسة بموقف واضح من هذه الجماعات.
وأكد حربي أن موقف الدولة أيضاً مائع تجاه هذه الجماعات لأن المفترض أن تواجه بالقوة كل جماعة تخرج عن إطار القانون.
إرسال تعليق