الثلاثاء، 5 أغسطس 2014

بدلا من حماية غزة .. التايمز : السيسي نشر قوات لحماية السعودية والكويت من داعش

"مسافة السكة" هكذا عبر السيسي عن موقف مصر تجاه أي خطر يمس أمن الدول العربية ولكنة نسي أن يحدد أنه يقصد الأنظمة الحاكمة لدول الخليج فقط وما تطلبه منه هذه الأنظمة.
وتنفيذا لوعود السيسي بحماية امن دول الخليج في مقابل المساعدات التي تحصل عليها مصر من هذه الدول توقعت مصادر مقربة للجيش أن يصدر عبد الفتاح السيسي أوامره بسرعة تحريك قوات مصرية لحماية حدود السعودية والكويت الواقعتين مع الحدود العراقية لحماية أمنهم القومى مما وصفه بخطر تنظيم الدولة الإسلامية المعروف بـ" داعش" والذى يعقد العزم على الإطاحة بحكومة المالكي الشيعية، وهو ما يعدا تهديدا واضحا على أمن منطقة الخليج، من وجه نظر أنظمتها الحاكمة.
وقال خبراء، إن نشر قوات مصرية على الحدود السعودية والكويتية ياتى على غرار ما سبق في حرب الخليج، حيث شارك الجيش المصري في ضرب الجيش العراقي بعد اجتياحة لدولة الكويت، وذلك مقابل إسقاط الديون المصرية وحصوله على بعض الأموال.
ونشرت جريدة التايمز خبراً بالأمس يفيد بنشر ألاف من القوات المصرية والباكستانية على الحدود السعودية مع العراق لمواجهة المخاوف من قوات داعش فى العراق
وقالت الصحيفة، حسب مصادر أمنية خليجية، إن الرياض "مذعورة" من تقدم داعش، لذا اتخذت خطوات جذرية بطلب مساعدات عسكرية من حلفائها المقربون، لدعم حدودها التي يسهل اختراقها، والتي تمتد لمسافة 500 ميل.
وقال نشطاء علي مواقع التواصل الاجتماعي أنه أولي لمصر أن تساند غزة التي تقصف من الجيش الصهيوني منذ قرابة شهر وسقط حتى الأن قرابة الألفين شهيد والآلاف المصابين، في حين أن مصر تغلق معبر رفح وتحول الجيش لمرتزقة.
وتوقع أحد النشطاء هزيمة الجيش المصري مثل ما حدث قبل ذلك حينما أرسل جمال عبد الناصر الجيش المصري للحرب في اليمن وكانت النتيجة مقتل المئات من أفراده، وهزيمة 67 والتي احتل فيها الكيان الصهيوني سيناء وأجزاء من الدول العربية، وقتل الآلاف المصريين.
إرسال تعليق