الأحد، 3 أغسطس، 2014

جريمة جديدة بحق الطفولة في العراق!


في إطار حشده الطائفي الإجرامي يواصل الإرهابي نوري المالكي ارتكاب جرائمه ضد شعب العراق، وفي هذا المسعى الخائب يصر هذا المجرم المهووس بالأحقاد المريضة على ارتكاب جريمة بحق الطفولة في العراق.
وهنا واحد من الأدلة على جريمته هذه..
العصابات الطائفية الممثتلة لأمر المرجع الإرهابي علي السيستاني تجنِّد الأطفال في عملياتها الإجرامية وتنشر صوراً لأطفال عراقيين يرتدون أحزمة ناسفة، والمعلومات تشير إلى أن هذا حصل في منطقة الكاظمية ببغداد.
A new crime against children in Iraq! Muster under the criminal sectarian terrorist Nouri al-Maliki continues tocommit crimes against the people of Iraq, and in this endeavordisillusioned insists this criminal obsessed Balahkad sick to commit a crime against childhood in Iraq. Here is one of the evidence on this crime .. 

عندي سؤال واحد فقط:
هل سنرى هذه الصور في برنامج صناعة الموت الذي تتقيأه قناة العربية على مشاهديها أم أن البرنامج موجَّه نحو فئة بعينها فقط؟
إرسال تعليق