الثلاثاء، 4 فبراير، 2014

د. صلاح عبد السميع يكتب حول انجازات الفريق أول

اشتريت هذا الكتاب اليوم وكما وعدتكم فقد قرأته بالكامل " الكتاب يحمل اسم انجازات الفريق اول عبد الفتاح السيسيى " يقع الكتاب فى 160 صفحة ، معد الكتاب اسمه ايهاب كمال ، رقم ايداع الكتاب 2685ـ 2014
الناشر الكرنك للنشر والتوزيع 118 ش ميدان العتبة بجوار مسرح العرائس . 
الكتاب يصدر بصفحة تحمل عنوان " انجازات الفريق اول / عبد الفتاح السيسي " 
من صفحة 1 الى صفحة رقم 78 الحديث عن الجيش المصرى عبر العصور وبشكل غير مرتب منهجيا او زمنيا .
من ص 79 الى 84 الحديث عن السيرة الذاتية للفريق اول عبد الفتاح السيسيى والاشارة الى اهم انجازاته والتى اهمها كما يقول الكتاب : استجابته للمطلب الشعبى بعزل اول رئيس مدنى منتخب بعد ثورة 25 يناير بناءا على ارادة 33 مليون مصرى خرجوا الى الشارع يطالبون بانهاء حكم المرشد .
السيسي هو اول من اعترف فعليا باجراء كشوف العذرية فى حواره مع امين منظمة العفو الدولية بحجة حماية الجيش من مزاعم الاعتصاب التى قد تلحق بالجنود بعد الافراج عن المحتجزات .
اول من اعلن صراحة الحاجة الى تغيير ثقافة قوات الأمن ، واعطى تأكيدات بأن هناك تعليمات بعدم استخدام العنف ضد المتظاهرين وحماية المعتقلين من التعرض للمعاملة السيئة وأكد على أن الجيش لا ينوى اعتقال النساء مرة أخرى . ( ص 82 ) . 
يذكر الكتاب أن توفيق عكاشة قد شن حملة هجوم ضد السيسي لمنع ترشحه كوزير دفاع بعد ان اتهمه بأنه موالى للإخوان وان زوجته على حد قوله منتقبه ، مما دفع المحلس العسكرى الى نفى ذلك وقوله لا يوجد فى اعضاء المجلس اى زوجة منتقبة أو اى قريبه لأحدهم . مما احبط مخطط عكاشة . 
باقى الكتاب ينقل احاديث لوكالات امريكية عن السيسي واقامته فى بلدة امريكية صغيرة " كارليسل ( بنسلفانيا ) وان له صور بمكتبة كلية الحرب ضمن الكتاب السنوى الصادر فى عام 2006 خلال بعثته العسكرية ، ثم مقال ىخر لنيوزويك ثم شهادة عبد الحكيم عبد الناصر بان السيسي امتدادا لوالده عبد الناصر ، وحديث مطول لصفحات عن عبد الناصر والسيسي الذى كان عمره عامين اثناء تولى عبد الناصر الحكم .
ملحوظة هامة : بدى الكتاب فى لغة وترتيب غير منظم ، تم حذف بعض السطور منه كما هو واضح فى ص 80 عند الحديث عن اعتبار حزب الحرية والعدالة على حد قول الكاتب ان وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي كان وزير دفاع بطعم الاخوان ................ ثم حذف باقى السطر من قبل الشئون المعنوية ، على كل حال المحتوى بعيد تماما عن العنوان الذى يحمله ، ارى انه غلاف يحمل عنواناً ومحتوى يحمل عناوين أخرى . وللحديث بفية
إرسال تعليق